تستمع الآن

أسترالية مصابة بمرض نادر يجعلها تتذكر كل تفاصيل حياتها منذ ولادتها

الثلاثاء - ٠٢ مايو ٢٠١٧

هل تذكر تفاصيل عيد ميلادك الأول؟ بالطبع لا، ولكن ريبيكا شاروك تفعل ذلك، وهي فتاة أسترالية، كشفت الصحف العالمية عن حالتها مؤخرا وأنها تستطيع استرجاع كل ذاكرة عاشتها منذ ولادتها.

وتعد شاروك، البالغة 27 عاما، من بريسبان، واحدة من بين 80 شخصا في العالم، أصيبو بمرض يسمى “فرط الاستذكار” (HSAM)، وهي حالة مرضية نادرة تمكنها من تذكر تفاصيل حياتية، بما في ذلك الهدايا التي تلقتها في عيد ميلادها الأول.

ومع ذلك، فإن متلازمة HSAM تمكن المرضى من استعادة ذكريات مؤلمة أيضا، وقالت شاروك: “أستطيع أن أتذكر حوادث حصلت عندما كنت طفلة صغيرة”.

واستطاعت شاروك تذكر اللحظات التي حملها فيها والدها ووضعها على مقعدها الخاص في السيارة، هذا واستمرت في الكشف عن الكيفية التي كانت تنظر فيها إلى لعبها الموجودة في سريرها، والثوب الذي ارتدته في عيد ميلادها الأول.

وتتذكر الفتاة الأسترالية أنها بدأت تحلم قبل عيد ميلادها الثاني، و”لأني أرى في المنام أني أخرج من المنزل طلبت من والدتي أن تبقى بجانبي طوال الليل، وبعد عيد ميلادها الثاني ولدت شقيقتها جيسكا، إلا أن ريبيكا لم تفهم لماذا جاءت شقيقتها إلى الدنيا”، فضلتُ اللعب بما لدي من ألعاب وعدم الاهتمام بشقيقتي الصغرى”.

وتقول والدتها إن ريبيكا تستعيد تفاصيل حياتها في الماضي، وأحياناً تروي أشياء قد نسيها والداها، إنه أمر مزعج أحياناً ألا ينسى المرء ذكريات غير سعيدة، لكن بالنسبة للشابة الأسترالية، فهي تركز في كتابها على الجوانب الإيجابية من حياتها.

وتشارك شاروك حاليا في دراستين حول الذاكرة، يجريها علماء من الولايات المتحدة وأستراليا، وذلك للمساعدة في تحديد فهم أفضل للذاكرة البشرية.

وتأمل السيدة الأسترالية في أن يساعد هذا البحث الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الذاكرة، بما في ذلك الخرف.

يذكر أن شاروك ليست الشخص الوحيد الذي يعاني من متلازمة HSAM، حيث قالت السيدة، ألكسندرا وولف، وعمرها 25 عاما، من ولاية ميريلاند في الولايات المتحدة، إن مرض الذاكرة HSAM يجعلنا نشعر وكأننا نسافر عبر الزمن.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك