تستمع الآن

استشاري جراحة تجميل.. إليك كيفية تقليل الترهلات بالجسم في فترة الحمل

الأحد - ٣٠ أبريل ٢٠١٧

أكد الدكتور حسام تحسين استشارى جراحة التجميل بطب قصر العينى أن افضل طريقة لعلاج الترهلات التي تحدث في جسم المرأة أثناء الحمل هو تجنب تكونها من الأساس بعدة نصائح يجب أن تعمل الحامل على تنفيذها.

هرومات تغير جسم الحامل

وقال الدكتور تحسين،  أثناء استضافته في برنامج “بنشجع أمهات مصر” على نجوم إف إم، إن هرموني البروجستورن والاستروجين يزيدا في جسم المرأة أثناء الحمل. البروجستورن هدفه منطقة الرحم حيث يجعل بطانة الرحم سميكة لثبت الطفل في بيئة صحية ومريحة. كما يؤدي هرومون البروجسترون إلى “إراحة” عضلات الجسم وخاصة عضلات الحوض وهو ما يؤثر على مشية الأم.

أما الأستروجين فهو يجهز الأم لولادة الطفل، إذ يعمل على تكبير الثدي ويساعد في تكوين الغدة اللبنية وتبدأ الأم ملاحظة أن اللبن يبدأ ينزل من الثدي قبل 3 أشهر من ولادة الطفل. ومن ناحية أخرى، يزيد الأستروجين من جمال وطول شعر الأم طوال فترة الحمل، لكن ستلاحظ الأم أن شعرها يقع بعد الولادة بسبب انخفاض مستوى الأستروجين.

الدكتور حسام تحسين استشارى جراحة التجميل بطب قصر العينى

وقال الدكتور حسام تحسين أنه من الممكن أخذ هرمون الأستروجين كحبوب لتعويض نقص الهرمونات في الجسم لكنه لا ينصح بذلك إلا في مرحلة انقطاع الطمث.

ويؤدي الحمل أيضا إلى ترهل جلد الجسم ويتسبب في اختلاف توزيع الدهون في الجسم، فممكن أن تجد الأم أنها زادت في منطقة معينة لم يكن بها دهون بشكل كثيف من قبل. ويلاحظ أن الخلايا الدهنية تتمدد 4 مرات أكبر من حجمها بالأكل والمياه، لكن عددها لا يزيد إلا في حالة العلاج بالهرمونات أو في فترة الحمل.

كيفية مواجهة الترهلات

وأكد استشارى جراحة التجميل بطب قصر العينى أنه يجب على الحامل أن تلاحظ وزنها وألا تزيد عن  12-15 كيلوجرام وهذا يشمل وزن الطفل. وأكد الدكتور تحسين أن المشكلة في العادات الخاطئة عند الأم المصرية والعربية أنها “تأكل لإثنين”، وهذا سبب رئيسي في زيادة وزنها.

وعن أكل الحامل، قال الدكتور تحسين أنها يجب أن تأكل أكل صحي وتبتعد عن الحلويات و”السعرات الحرارية الفارغة” مثل الموجودة في قطعة شيكولاتة مثلا، والأفضل أن تأكل “كربوهيدرات مركبة” مثل الموجودة في البطاطا والبطاطس.

وشدد الدكتور تحسين على ضرورة ممارسة الحامل للرياضة لأنها تقوي عضلات الأم ما سيساعدها في الولادة الطبيعية، وستحافظ على وزن الحامل كما سيحفز إطلاق هرمون ” السيروتونين ” في الجسم وهو هرمون السعادى الذي سيساعد في مقاومة الاكتئاب. والرياضات التي يمكن أن تمارسها الحامل هي المشي والسباحة أو ركون “العجلة الثابتة”. وقال الدكتور تحسين إنه يمكن للحامل ممارسة الرياضة من أول 3 أشهر ولكن بعد استشارة طبيبها الخاص.

ولتجنب الـ”علامات التمدد في الجلد ” يجب ترطيب الجسم طوال الوقت. وإذا لاحظت الحامل تكون حبوب في وجهها فلا يجب أن تضع أي كريم بدون استشارة طبيبها لأن بعض الكريمات تحتوي مركبات خطيرة لا يجب استخدمها مع الحمل على الإطلاق.

وفي حالة الترهلات الشديدة لا بديل عن عملية شد الجسم، ولا خوف منها لأن جراح التجميل يعمل تحت الجلد وهي عملية تكون أقل صعوبة من الولادة القيصرية ولا يوجد فيها بنج كلي.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك