تستمع الآن

16 ألف يورو مرتب مقابل الاستلقاء على الفراش لمدة شهرين

الأربعاء - ٠٥ أبريل ٢٠١٧

أعلن الباحثون بمعهد أبحاث طب الفضاء في فرنسا، عن رغبتهم في متطوعين أصحاء مستعدين للاستلقاء على ظهورهم وعدم فعل أي شيء لمدة شهرين، مقابل الحصول على 16 ألف يورو.

ووفقا لما نشرته صحيفة “ذا جارديان” البريطانية، يريد الباحثون الحصول على هؤلاء المتطوعين لدراسة تأثيرات الجاذبية الصغرى، وهي حالة من الانعدام الافتراضي للوزن.

ويبلغ عدد المتطوعين 24 شخصا، ويشترط أن يكونوا ذكورا ولائقين بدنيا، على أن تتراوح أعمارهم ما بين 20 و45 عاما، ولا يدخنون أو يعانون من الحساسية، وأن يكون وزنهم مثاليا.

وسيخضع المتطوعين لسلسلة من الاختبارات لمدة أسبوعين قبل قضائهم شهرين في الفراش.

وأوضح المسؤول عن التجربة، أرنود بيك، أن فكرة الدراسة تقوم على استنساخ حالة انعدام الوزن الموجودة في المحطة الفضائية الدولية، لهذا سيقضي المتطوعون شهرين في الفراش، وستميل رؤوسهم إلى الأسفل بزاوية أقل من ست درجات.

وأشار أرنود إلى أن الوظيفة تبدوا أصعب مما تظهر عليها، حيث سيبقى المتطوعين في الفراش طيلة الوقت حتى عند تناول الطعام، والاستحمام، وممارسة كافة وظائفهم الجسدية، خاصة وأن شرط الوظيفة الأساسي هو إبقاء كتف واحد على الأقل ملامسا للفراش.

ومن المقرر أن يخضع المتطوعين في الأسبوعين الأخيرين لجلسات التعافي، والمزيد من الاختبارات لإثبات النتائج المترتبة على عدم وضع الأقدام على الأرض لمدة شهرين.

وكشف أرنود عن أن رواد الفضاء الذين قضوا وقتا طويلا في الفضاء، يتعرضون لنقص الكتلة العضلية الخاصة بالجزء السفلي من الجسد، ونقصٍ كثافة العظام، والسبب الرئيسي للقيام بتلك التجربة هو إيجاد حلول لتلك الأمور.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك