تستمع الآن

يوسف الحسيني: تفجيرات اليوم هدفها ضرب زيارة بابا الفاتيكان ودعوة ترامب للسياحة في مصر

الأحد - ٠٩ أبريل ٢٠١٧

قدم الإعلامي يوسف الحسيني تعازي أسرة نجوم ونايل إف إم، لكل الضحايا والمصابين الذي سقطوا جراء الحادثين الإرهابيين، الذين وقعوا، اليوم الأحد، في كنيستي مارجرجس بطنطا والآخر أمام الكنيسة المرقسية بالإسكندرية.

وقال الحسيني في مستهل حلقة برنامج “بصراحة”، على نجوم إف إم: “الطبيعي أقول أهلا بكم، في أسبوع الآلام ويبدأ أحد الزعف ونهنئ أهالينا المسيحيين ونتذكر ذهابنا للكنائس وإحنا صغيرين، ولكن ما حدث اليوم مصيبة راح ضحيتها شهداء أبرياء يجب التوقف عند أبعادها وما المقصود من ورائها”.

وأضاف: “المسألة أكبر من ضربات إرهابية واستهداف كنائس في مناسبات دينية، لأن لدينا الأيام المقبلة زيارة مرتقبة تاريخية لبابا الفاتيكان في مصر وأكثر من دعوة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب والتوصية لدعم السياحة في مصر”.

وتابع: “فالضربيتن هدفهما من ناحية ضرب مصر أمام السياحة الأمريكية وهي سياحة ممتازة، وضربة أمام المجتمع الدولي، ولكني أتصور أن البابا الحالي لن يتأثر وهي زيارة تاريخية ولن يحدث لها اي تأجيل، وهو رجل يحمل عقل كبير سياسيا وإنسانيا، وهي الضربة موجهة لهذين الأمرين، هي ليست مجرد عمليات إرهابية بل أكبر بكثير من التصور الطبيعي، ضرورة يكون فيه محاسبة حقيقية ضد كل مقصر، والرئيس دعا لاجتماع مجلس الدفاع الوطني ولازم يناقش من أين جاء التقصير”.

وأردف: “الضربة ظاهرها إنها حادث إرهابي وسيتم التعامل معها أمنيا ومحاسبة المقصرين ووارد يطير فيها ناس كبار، لكن هل المسألة ستظل هكذا، ولكن بات من الواضح أن محاربة الإرهاب ليست فقط المحاربة الأمنية ولكن الحرب فكرية، اللي قام بها متطرف في عقله وقلبه وأفكاره وأشدد عليها جدا هذه الكلمة الأخيرة، ولو لم نحارب الأفكار ونكتفي بالمواجهات الأمنية مش هنخلص، أدعو كل الأطراف وأولهم الرئيس وكل مدرس ومعيد وصحفي ومذيع وصاحب فكر مستنير نشتغل على الحرب الفكرية”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك