تستمع الآن

متصلة لـ”للرجال فقط”: لولا الظروف الاقتصادية مكنتش اشتغلت وساعدت في مصاريف البيت

الثلاثاء - ١١ أبريل ٢٠١٧

ناقش كريم الحميدي عبر برنامج “للرجال فقط”، يوم الثلاثاء، على نجوم إف إم، قضية عمل المرأة والفارق بينها وبين ربة المنزل، وما يتبعه من تأثير على بيتها وأبنائها.

وقال الحميدي: “كلامنا اليوم عن شغل الست، وسنسمع كلام كثير دفاعا بالطبع عن عملهن، وسؤالي، هل الست اللي هي ربة منزل فقط شغلها بيتها وزوجها وأولادها هذه النوعية هي هي مثل الست التي تعمل، وأريد أن أرى الجدال اليوم من الستات، بالمنطق بعدد ساعات اليوم ذهبت لمنزلك الساعة السادسة بتلحقي تعملي إيه لبيتك”.

وقالت لمياء: “لست متضايقة من كلامك، ولكن مبدئيا أنت تعرف الظروف الاقتصادية الصعبة التي نعيشها، ولا أريد أن أقول إن هناك رجال غير قادرين على الصرف على بيوتهم بشكل واحد وبدل ما أطلب طلبات فوق طاقته أنا بساعده، وشغل الست لم يعد اختيار ومفيش واحدة مبسوطة تفضل شغالة خارج وداخل بيتها”.

وشددت كريستينا: “عندي حضانة خاصة بي وهذا يجعل بالنسبة لي هدوء في اهتمامي ببيتي أولا ثم الذهاب لعملي الخاص، وأنا قدرت أوفق بين حبي لعملي واهتمامي بأولادي لأنهم معي طوال الوقت، وأرى العجب في عملي أطفال من 6 أشهر يأتون لنا ويحتاج رعاية أكبر ومحروم من والدته وقت طويل ونحاول نعوض هذا الحنان، وأتمنى الأمهات يراعوا أولادهم في أول سنتين، ويترك الأولاد في الحضانة فترة طويلة، علينا أن نحترم إن ربنا وهبنا أطفالا نهتم بهم على قدر ما نقدر”.

أما سلمى فقالت “لو عندي أوبشن إني اقعد في البيت اهتم بابني بس حعمل كدة، بس الظروف الاقتصادية الحالية تحتم عليا إني اشتغل، مصاريف المدرسة بقت مش أقل من 20 ألف جنيه، ده غير الأكل والشرب واللبس كل ده بقى حمل على الراجل، والله لو هو يقدر يشيل الليلة لوحده برضه مش حشتغل، بس لازم أساعده عشان ده ضغط كبير عليه”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك