تستمع الآن

ليلى عزب العرب لـ”لسه فاكر”: جدي هو من اكتشف “أم كلثوم”.. وهذا رأيي في محمد رمضان

الخميس - ٢٠ أبريل ٢٠١٧

كشفت الفنانة ليلى عز العرب، عن جوانب خفية عن حياتها، أبرزها عن جدها الشيخ أبو العلا محمد، ووالدها والذي عمل في المجال الفني، وعن رأيها في الفنان الشاب محمد رمضان.

وقالت ليلى في حوارها مع هند رضا، عبر برنامج “لسه فاكر”، يوم الخميس، على نجوم إف إم: “والدي كان مدير تصوير ودرس سينما في أمريكا 4 سنوات، واشترك في تصوير فيلم (الوصايا العشر) وهو فيلم عالمي، وعمل أيضا فيلم وثائقي عن اكتشاف مراكب الشمس بجانب الهرم، وهو من صور رحلة الرئيس جمال عبدالناصر وهي الرحلة الوحيدة اللي عملها إلى للأمم المتحدة في نيويورك، وهو مؤسس معهد التليفزيون قسم التصوير، وأمور أخرى كثيرة، وعمل 4 أفلام في تاريخه فقط منهم فيلم (عنتر ولبلب).

وأضافت: “أما جدي لوالدتي هو الشيخ أبو العلا محمد، وهو من اكتشف كوكب الشرق، أم كلثوم، وهي كانت عاشقة له منذ العيش في قريتها، وهو من جلبها لمصر وعلمها الشعر ومخارج الألفاظ إلى أن أصبحت أم كلثوم، ويحكى عنه أنه كان متقدما عن عنصر 100 سنة للأمام، مفيش بنت من بناته لم تتخرج من جامعة”.

محمد رمضان

وعن رأيها في الفنان محمد رمضان، والذي قدمته معه مؤخرا فيلم “آخر ديك في مصر”: “محمد رمضان على المستوى الفني والإنساني يستحق التحية والاحترام، وحبه لشخصه ووالدته بيكبروه عندي مليون مرة، هو عايش لتلك المهمتين عائلته وشغله، ولا يلومه أحد على أدواره الأولى، فتلك الأدوار هي ما منحته الحق في الاختيار الآن، وهو سيخرج منه أعمال رائعة وأكره أن يشبهه أحد بفنان آخر، واللي توضع له محبة ربنا في قلوب الناس لا تضعيه في طابور مع آخرين”.

وشددت: “(آخر ديك في مصر)، الفيلم جيد وناس أوعزت إن الفيلم لم يحقق نجاحا ولكن به عناصر جيدة، ومن قال إن من يذهب لفيلم كوميدي يجب أن يضحك من البداية للنهاية مخطئ تماما المهم تطلعي بفكرة، وسأعمل معه في أي عمل مقبل وأنا مغمضة”.

وعن أدوارها الأولى التي صنعت اسمها مع الفنانين أحمد حلمي وأحمد مكي، قالت: “أحمد حلمي ومكي شخصيتين مختلفتين تماما، ولكن الاثنان لا يعيشان في دور النجوم المسيطرين، ولو حتى لو في أمر ما في اللوكيشن يتحدثان مع المخرج على جنب، وأنا كنت محظوظة الحمدلله لعملي مع الثنائي في بداتي دخولي هذا المجال، وأحمد مكي خصوصا برج الجوزاء وهو مصنع أفكار متحرك والأكثر مرحا في اللوكيشن، وأعشق حمدي الميرغني هو كوميديان رهيب، وكانت صدمة لي قبل الفن وأنا صغيرة، الفنان فؤاد المهندس، قابلته وكان شخصية جد جدا بطريقة مزعجة”.


الكلمات المتعلقة‎