تستمع الآن

شاهد.. عشاق شارلي شابلن يحتفلون بذكرى ميلاده الـ128 بطريقة رائعة

الثلاثاء - ١٨ أبريل ٢٠١٧

حضر أكثر من 662 شخصا أمام منزل الممثل البريطاني شارلز سبنسر شابلن، المشهور بشارلي شابلن، عبقري السينما الصامتة، بسويسرا للاحتفال بذكرى ميلاده الـ128.

ووفقا للخبر الذي قرأه مروان قدري وزهرة رامي، يوم الثلاثاء، على نجوم إف إم، عبر برنامج “عيش صباحك”، فإن شابلن هو أكبر ممثل معروف منذ أوائل القرن الـ20 ومن أبرز ممن عملوا في فترة الأفلام الصامتة بسبب إطلالته المميزة على شاشة التلفزيون.

وقال متحف تشابلن العالمي الذي تم افتتاحه قبل عام، إن 662 شخصا اعتمروا قبعة تشابلن المميزة وأمسكوا بعصي شبيهة بعصاه واجتمعوا الأحد في قصر مانوار دو بان في كورسييه – سور – فيفي على ضفاف بحيرة جنيف.

ومر شابلن بطفولة قاسية بسبب وفاة والده وهو طفل في عمره 12 عاما فقط، وإلحاق والدته بمصحة للمرضى النفسيين، بعد أن أصابها الجنون، نتيجة معاقرتها للخمر.

ظهوره الفني الأول كان على خشبة المسرح عندما كان عمره ثمان سنوات فقط مع فرقة ذو أي لانكاشير لادس “The Eight Lancashire Lads”.

وعندما وصل إلى سن الثامنة عشر قام بعدة جولات مع الفرقة حول الولايات المتحدة الأمريكية، وتلك كانت بداية مسيرته في الثمثيل والإخراج والتي امتدت لأكثر من 75 عاما.

أفلام شابلن تميزت بالكوميديا التهريجية الممزوجة بالعاطفة، وتألقه في عالم السينما العالمية جعله يحصل على جائزة أوسكار الفخرية مقابل الآثار التي لا تحصى له في صناعة الصور المتحركة.

مانوار دو بان كان مسكن النجم تشارلي تشابلن حيث عاش السنوات الخمس والعشرين الأخيرة من عمره يربي أبناءه ويؤلف الموسيقى ويكتب سيناريوهات الأفلام، متذكرا إرثه الفني بعيدا عن وهج أضواء هوليوود، قبل أن يتوفى عام 1977.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك