تستمع الآن

ريم البارودي لـ”لسه فاكر”: أنا شخصية “لا أطاق”.. ولهذا رفضت العمل في الجزء الثاني من “حدائق الشيطان”

الخميس - ٠٦ أبريل ٢٠١٧

نفت الفنانة ريم البارودي، قيامها بالغناء في فيلمها الجديد “خطيب مراتي” والذي ستظهر فيه مع المطرب أحمد سعد، مبررة في الوقت نفسه رفضها الظهور في الجزء الثاني من مسلسل “حدائق الشيطان” والمزمع تصويره قريبا، خصوصا أنه شهد انطلاقتها الناجحة.

وقالت ريم في حوارها مع هند رضا، يوم الخميس، على نجوم إف إم، عبر برنامج “لسه فاكر”: “ما تردد عن تقديمي أغنية ديو فيلم (خطيب مراتي) مع أحمد سعد، غير صحيح، سعد من أحلى أصوات الوطن العربي فكيف أقدم معه أغنية، أنا في الفيلم أظهر كممثلة فقط كما أني لا أجيد الغناء ولا حتى أؤدي، والفيلم أول بطولة لأحمد سعد، وعنده فيلم آخر اسمه (على وضعك)، لكن كان عنده تجربة تليفزيونية ومثلنا فيها سويا، ولكن (خطيب مراتي) فيلم مختلف جدا وسعد هو اللي رشحني، ومنذ فترة لم نقدم هذه الأفلام الرومانسية، فيلم محترم جدا وقصة حب على لايت كوميدي على حالة إنسانية، ونعطي فيه مساحة لفنانين من الصم والبكم، وهم أصبحوا شريحة كبيرة جدا في المجتمع حاليا، وهو أول فيلم في الشرق الأوسط للصم والبكم، وسيعرض في مصر والسينمات بحيث ستكون الشاشات مقسومة نصفين نسخة بينا كممثلين متحدثين ونسخة لفنانين من الصم والبكم يقدمون نفس المشهد، وهو تجربة جديدة ومغامرة وحالة إنسانية رائعة، ومن بينهم فنانين موهوبين جدا وتأخذي منهم طاقة إيجابية رائعة، وقصة الفيلم ليست بيني وبين أحمد سعد، ومتفائلة بالتجربة وأحمد سعد مجتهد جدا وبيحب السينما، وما زال التصوير جاريا ولدينا مشاهد في الصين ومنتظرين التأشيرات”.

وعن ابتعادها عن العمل في المسرح، أشارت: “مفيش مسرح الآن بالشكل الذي يرضيني، وبدايتي قبل حدائق الشيطان كان مسرحا، ولكن الآن ليس هناك سوى مسارح الدولة ولا يعرض عليها أعمال كثيرة، ومحتاجين فنانين مثل محمد رمضان، شاطر جدا وذكي جدا وبيحب الفن والجمهور جدا، وعملت معه من قبل وهو شخص مجتهد جدا وبيعجبني دماغه ويستاهل كل خير”.

وشددت: “بالطبع بكتب شروطي في العقود، وضعي يتحمل الآن، حتى لا أتضايق وأضايق الناس مني وأظهر بشكل جيد وطالما الطرف الأول موافق فندخل ونعمل، وأنا شخصية صريحة ولا أطاق، والناس الآن أصبحوا لا يطيقون الحلو حلو والوحش وحش، فأنا شخص عصبي وعمري ما سأتغير وفي ثانية ممكن أتحول وعصبية لأبعد الحدود وهي عادة مش قادرة أبطلها”.

وعن رفضها العمل في الجزء الثاني من مسلسل حدائق الشيطان، بررت: “كلمني الأستاذ حسني صالح، وعرض علي إعادة (صابرين) شخصيتي في حدائق الشيطان مع الفنان جمال سليمان والتي حققت شهرتي الكبيرة، مرة ثانية وقلت له لكنها ماتت في الجزء الأول من المسلسل، وكان رده أنه سيعيدها على طريقة الفلاش باك، ولكني رفضت لأنه بعد نجاح طاقم العمل الماضي لا أعتقد أنه سيظهر بشكل أفضل، وفي نفس الوقت أنا كبرت واتغيرت ومش هعرف أعمل البراءة والشخصية ستكون (فلاش باك)، لن أصدق نفسي حقيقة”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك