تستمع الآن

رسالة مؤثرة من القطري وسام المانع إلى جانيت جاكسون بعد انفصالهما

الثلاثاء - ١٨ أبريل ٢٠١٧

بعد أسبوع من انفصالهما، وضع رجل الأعمال القطري وسام المانع رسالة مؤثرة على موقعه الخاص إلى الأمريكية جانيت جاكسون، شقيقة المغني الأمريكي الراحل مايكل جاكسون.

وقالت فريدة الخادم في برنامج “كلاكيت” على نجوم إف إم إن المانع نشر صورة لـ”جانيت” وقال لها: “إلى أجمل شخصٍ في العالم، شكراً لك على حبك الكبير، ودعمك المتواصل، وعلى كونك أعز أصدقائي، أحبك كثيراً، وإن شاء الله سنكون سوياً في الخير إلى الأبد”.

ونشرت الصحافة العالمية مؤخرا صورا للمانع خلال تواجده في لندن لرؤية ابنه الأول منها “عيسى”، وتم تداول العديد من الصور التي يبدو فيها رجل الأعمال القطري وهو يداعب رضيعه ويرضعه بإحدى حدائق لندن.

وكانت النجمة الأمريكية قد انفصلت عن زوجها المليونير بعد ثلاثة أشهرٍ فقط من ولادتها طفلهما الأول وهي بعمر الخمسين.

كانت نجمة البوب وشقيقة النجم الأشهر مايكل جاكسون قد تزوَّجت رجل الأعمال القطري وسام المانع عام 2012، وأنجبت طفلهما الأول عيسى في الثالث من يناير 2017.

يُذكَر أن اختفاءها مؤخراً عن الأضواء وتعليقها لجولتها الغنائية التي لم تكن لتقطعها أبداً، والتي كانت تتضمن عروضاً في 36 مسرحاً ضخماً كان سببه الاطمئنان على استقرار زواجها.

لكن أحد أصدقاء جانيت صرَّح لصحيفة “دايلي ميل” في عدد سابق أنها ووسام قررا أن الأمر لم يعد يسير بشكل جيد، وفضَّلا الانفصال.

رسالة المانع التي نشرها عبر موقعه الرسمي

وقال صديق جانيت: “كلا الزوجين لديه مشاغله، لكنهما عازمان على أن يكونا خير والدين، حتى وإن كانا منفصلين، وأن عيسى سيظل في حضانة أمه التي تنتقل للإقامة في لندن”.

وكان موقع فني مشهور قد زعم الأسبوع الماضي أن وسام قد ساعد جانيت، التي مرت بثلاث زيجات، على الاستقرار وترك الشهرة والأضواء مقابل أن تكون زوجة وأماً متفانيةً، لكن بالأمس ثبت أن هذا زعمٌ غير دقيق.

لكن اتفاق تسوية الطلاق قد يكون معقداً ومكلفاً جداً، فوسام، البالغ من العمر 42 عاماً، هو رئيس مجلس إدارة مجموعة شركة المانع القابضة، تقدر ثروته بقرابة 800 مليون إسترليني، ما يمثل أربعة أضعاف ثروة جانيت على أقل تقدير.

وكانت أخبار غير مؤكدة قد انتشرت بعد زواجهما تتعلق باعتناق جانيت الإسلام، خاصةً بعد ظهورها أكثر من مرة ترتدي حجاباً.

كانت شائعاتٌ أخرى تتردد حول انفصالهما بعد ولادة طفلهما، إذ شوهدت جانيت أكثر من مرة لا ترتدي خاتمها، لكن تلك الشائعات لم تؤخذ بعين الاعتبار وقتها.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك