تستمع الآن

خيرية أحمد.. فنانة الأدوار الثانوية التي تحولت لأيقونة كوميديا

السبت - ١٥ أبريل ٢٠١٧

تعد الفنانة الراحلة خيرية أحمد، من أشهر نجمات الكوميديا في العالم العربي، حتى أنها كانت من أهم أسباب نجاح العديد من الأعمال السينمائية والتليفزيونية والمسرحية، رغم عدم حصولها على الصيت والشهرة النجومية اللائقة بمكانتها.

خيرية أحمد وسعاد حسني

في 15 إبريل عام 1937 ولدت سمية أحمد إبراهيم، التي اشتهرت فيما بعد بخيرية أحمد، في محافظة أسيوط وحضرت مع عائلتها وشقيقتها الفنانة سميرة أحمد إلى القاهرة، قبل أن يصاب الأب بمرض في عينيه منعه من مواصلة عمله كخطاط، ما اضطر الشقيقتان للبحث عن عمل للإنفاق على الأسرة، لتعملا في مكتب “ريجيسير”.

وبدأت خيرية أحمد في دخول مجال التمثيل بأدوار ثانوية مطلع الخمسينيات، إلا أن الانطلاقة الحقيقية لها كانت فيلم “عريس مراتي” مع فؤاد المهندس، حيث جسدت شخصية الزوجة الساذجة التي تصدر الأزمات والمتاعب لزوجها، وجملتها الشهيرة “محمود يا حبيبي”.

وجاء الدور على الفنان القدير الراحل عبد المنعم مدبولي، ليلعب دور في بلورة نجومية خيرية أحمد عن طريق إشراكها في البرنامج الإذاعي الأشهر “ساعة لقلبك”، حتى أنه راهن عليها بمنحها العديد من الأدوار في مسرحياته.

وعقب مرحلة “ساعة لقلبك” والعمل المسرحي مع عبد المنعم مدبولي، انضمت خيرية أحمد لفرقة إسماعيل ياسين، وتنقلت بين الفرق المسرحية مثل فرقة نجيب الريحاني وأمين الهنيدي.

ورغم عدم حصولها على أي دور بطولة مطلقة، أصبحت خيرية أحمد من أيقونات الكوميدية في الفن المصري بكل فروعه، بمشاركتها في العديد من الأعمال مثل “الفانوس السحري”، و”حماتي ملاك”، و”جمعية قتل الزوجات، و”عريس مراتي”، و”صباح الخير يا زوجتي العزيزة”، و”عالم عيال عيال”، و”أميرة حبي أنا”، و”صايع بحر”.

كما اشتهرت بالعديد من الأعمال التليفزيونية كان أهمها “ساكن قصادي”، وعائلة مجنونة جدا”، و”صباح الخير يا جاري”، و”حدائق الشيطان”، حتى توفيت في التاسع عشر من نوفمبر لعام 2011.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك