تستمع الآن

بيروت تحتج بفساتين الزفاف على قانون يسمح بإفلات المغتصب من العقوبة

الأربعاء - ٢٦ أبريل ٢٠١٧

شهد كورنيش بيروت تعليق 31 فستان زفاف أبيض لمصممة الأزياء العالمية ميراي حنين، ضمن حملة مدنية تطالب بإلغاء مادة قانونية تسمح بإفلات المغتصب من العقوبة إذا تزوج الضحية.

ووفقا لما نقله مروان قدري عبر “عيش صباحك”، أثارت الأثواب المصنوعة من الورق والدانتيل الأبيض، انتباه المارة ورواد الكورنيش ما جعلهم يحرصون على معرفة الغرض من الحملة.

ويأمل ناشطو المجتمع المدني أن ينجح البرلمان في إقرار إلغاء هذه المادة، بعد إدراجها ضمن جدول أعمال جلساته.

وتؤكد وسائل الإعلام اللبنانية أنه لا توجد إحصائيات دقيقة بشأن زيجات الضحايا من مغتصبيهم في لبنان، ولكن من المعروف أن تلك الممارسات موجودة بكثرة في المناطق الريفية.

ومن جانبه وصف وزير شؤون المرأة، جان أوجاسبيان، تلك المادة بأنها “تخلف ومن العصر الحجري”، مشددا على أن الإنسانية لا تقبل هذا الأمر.

وفي تقرير أصدرته في ديسمبر 2016، اعتبرت منظمة “هيومن رايتس ووتش” أن القانون الحالي يسمح باعتداء ثان على ضحية الاغتصاب باسم الشرف عبر تزويجها
مغتصبها.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك