تستمع الآن

اهتمام عالمي بزيارة بابا الفاتيكان التاريخية إلى مصر

الأحد - ٣٠ أبريل ٢٠١٧

غادر بابا الفاتيكان البابا القاهرة عقب زيارة تاريخية استغرقت يومين وجدول حافل من الزيارات واللقاءات المهمة كان أبرزها اللقاء مع الرئيس عبد الفتاح السيسي والدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر والبابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية.

وقال مروان قدري في الخبر الذي قرأه على مستمعي “عيش صباحك” إن وسائل الإعلام العالمية اهتمت بتفاصيل الزيارة، فوصفت صحيفة “الجورنال” الإيطالية زيارة البابا فرانسيس إلى مصر بـ”الناجحة تماما”، وقالت: “رسول السلام يعود فى غاية السعادة لروما”. كما نقلت ونقلت بى بى سي البريطانية كلمة البابا التي القاها بحضور الرئيس السيسي بفندق الماسة، والتي تضمنت إشارة إلى ثورة يوليو حيث قال: ” إن مصر مدعوة لإدانة كل أشكال العنف والإرهاب وهي في نفس الوقت تبنى السلام بيد وبالأخرى تحارب الإرهاب لكي تثبت (أن الدين لله والوطن للجميع)، وكان هذا هو شعار ثورة 23 يوليو 1952 “.

بابا الفاتيكان مع الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر

كما اهتم الموقع الرسمي للفاتيكان بالزيارة، وأبرز تفاصيل ومواعيد لقاءات بابا الفاتيكان في مصر باللغة العربية، التي تأتي كسابع اختيار للغات على الموقع.

وشارك بابا الفاتيكان بمؤتمر الأزهر العالمي للسلام، كما شارك مساء الجمعة مع بابا الأقباط تواضروس الثاني في قداس بالكنيسة البطرسية بالقاهرة والتي استهدافها التفجير الانتحاري الأخير الذي أسفر عن وقوع 29 قتيلا و100 مصابا.

بابا الفاتيكان يوقع اتفاقا تاريخيا مع البابا تواضروس حول سر المعمودية

كما وقع البابا فرنسيس والبابا تواضروس الثاني وثيقة تاريخية تتضمن 12 بنداً، كان أبرز “عدم إعادة سر المعمودية الذي تمَّ منحه ‏في كلٍّ من كنيستينا لأي شخص يريد الانضمام للكنيسة الأخرى”. ويقضى الاتفاق باعتراف الكنيسة المصرية بمعمودية الكنائس الأخرى، حيث كانت الكنيسة المصرية لا تعترف بمعمودية الكنائس الأخرى، وتلزم المسيحي الذي يتحول إليها من أي كنيسة أخرى بإعادة التعميد وفقا لطقوسها.

وغادر البابا فرنسيس مطار القاهرة الدولى متوجها إلى روما مساء أمس عقب ترأسه قداس يوم السبت حضره اكتر من 15 الف شخص باستاد الدفاع الجوي .


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك