تستمع الآن

الوحدة تجعل نزلات البرد أكثر عنفا وتؤدي للوفاة

الخميس - ٠٦ أبريل ٢٠١٧

أكدت دراسة أمريكية جديدة أن أعراض البرد تكون أقوى وأشد على هؤلاء الذين لا يمتلكون علاقات قوية مع أصدقائهم وأفراد عائلتهم.

ووفقا لما نقله مروان قدري وزهرة رامي عبر “عيش صباحك”، أشار الباحثون في جامعة رايس الأمريكية أن الشعور بالوحدة يزيد من خطر الوفاة المبكرة بنسبة 25% ويجعل الصحة أكثر ضعفا.

وخضع 159 فردا للدراسة تراوحت أعمارهم ما بين 15 إلى 55 سنة أصيبوا بنزلة البرد قبل أن يعزلهم الباحثون في غرف فندقية لمدة خمسة أيام، وعقب ذلك تم فحص المشتركين.

ووجد الباحثون أن هؤلاء الذين يشعرون بالوحدة من المشتركين، ظهرت عليهم أعراض نزلة البرد بشكل أقوى وأكثر شدة.

وركزت الدراسة على أهمية العلاقات الاجتماعية وفوائدها النفسية والصحية، مشيرة إلى أن المقياس هو مدى قوة وصلابة العلاقات الاجتماعية، وليس عددها

ويتمنى الباحثون أن تساهم نتائج الدراسة في جعل الأشخاص أكثر نشاطا من الناحية الاجتماعية حرصا على روابط الود بين الأصدقاء والعائلة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك