تستمع الآن

الأرنب سايمون.. آخر ضحايا شركة “يونايتد إيرلاينز” الأمريكية

الأربعاء - ٢٦ أبريل ٢٠١٧

نفق أرنب عملاق طوله متر تقريبا أثناء رحلة ليونايتد إيرلاينز الأمريكية متجهة من لندن إلى مدينة شيكاجو بالولايات المتحدة في وقت لا تزال الشركة تواجه فيه تداعيات مشكلة إخراج راكب عنوة من إحدى طائراتها.

ووفقا لما ذكرته صحيفة “الجارديان” البريطانية، فإن الأرنب يسمى سايمون لصاحبته أنيت إدواردز، صاحبة 63 عاماً، وهو ابن الارنب داريوس، الذي يعتبر أكبر أرنب في العالم، وكان من المتوقع أن يتجاوز سايمون أباه داريوس ليصبح أكبر أرنب في العالم، الأمر الذي حفز أحد المشاهير في شيكاجو بالولايات المتحدة كي يشتريه، لكن سايمون، الذي يبلغ من العمر 10 أشهر، وجد جثة هامدة عند وصوله إلى مطار شيكاجو، ومن المحتمل أن يرفع صاحبه الجديد دعوى قضائية ضد الشركة.

وقالت أنيت إدواردز، مربية الأرنب، إنه كان بصحة جيدة قبل هذه الرحلة.

وأضافت: “سايمون خضع لفحص بيطري قبل ثلاث ساعات من الرحلة وكان موفور الصحة”.

وأوضحت أن الأرنب، وهو من سلالة كونتيننتال جاينت، نفق في عنبر الشحن في طائرة من طراز (بوينج 767) بعد مغادرتها مطار هيثرو في لندن.

وشددت إدواردز: “أرسلت أرانب إلى جميع أنحاء العالم ولم يحدث مثل هذا الأمر من قبل، الزبون الذي اشترى سايمون مشهور جدا وهو الآن مستاء”.

وعبرت يونايت إيرلاينز عن أسفها لنفوق الحيوان، مؤكدة على حرصها على سلامة الحيوانات المتنقلة على متن رحلاتها.

وقال كيفن جونستون المتحدث باسم الشركة في رسالة بالبريد الإلكتروني: “أحزننا سماع هذه الأخبار.. اتصلنا بالعميلة وقدمنا المساعدة.. ونحن ندرس ملابسات ما حدث”.

وأضاف جونستون: “سلامة جميع الحيوانات التي تسافر معنا ورعايتها هو أمر توليه يونايتد إيرلاينز وفريق بت سيف (لسلامة الحيوانات) أهمية قصوى”.

وتأتي هذه الحادثة لتزيد تدهور شعبية الشركة، التي ما تزال تواجه تداعيات مشكلة سحل راكب وإخراجه عنوة من إحدى طائراتها، فحسب استطلاع مؤخرا على موقع “إيرفيرووتشدوج” عن شركات الطيران المفضلة لدى المسافرين في الولايات المتحدة، أظهر هبوط تصنيف “يونايتد إيرلاينز” بنسبة 66% مقارنة مع السنة الماضية، وجاء تصنيف الشركة في المرتبة السادسة بين شركات الطيران الأمريكية الرئيسية.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك