تستمع الآن

استشاري طب نفسي: 4 محاذير يجب الابتعاد عنها في الحوار بين الزوجين

الثلاثاء - ١٨ أبريل ٢٠١٧

استضافت رنا خطاب، يوم الثلاثاء، عبر برنامج “بنشجع أمهات مصر”، على نجوم إف إم، الدكتورة سالي الشيخ، استشاري الطب النفسي والعلاقات الأسرية، للحديث عن طلبات الزوجة من الزوج، وما تخلقه من مشكلات يومية.

وقالت سالي: “يجب أولا أن نعرف ما هي الطلبات وتوقيت طلبها وهل هي أمور أساسية أم ثانوية، والطريقة التي توصل بها الطلب هي ما تخلق المشكلة، فأنا هل أعبر بطريقة هجومية أم طريقة بها تواصل”.

استشاري الطب النفسي سالي الشيخ مع رنا خطاب

وأضافت: “فيه احتياجات معنوية ومادية وعاطفية وجنسية، وهنا بيكون فيه مشكلة في الحوار، وهناك 4 أمور لا يصح عملهم في الحوار، أول حاجة النقد، ثاني حاجة الاحتقار، ثم الاندفاعية أو حائط الصد بين الأزواج، ولو وجدوا في أي نقاش هنا تنبع الأزمات، ممكن أطلب من زوجي لبن العصفور وهنا تفرق الطريق ومتى أطلبه، مثلا الزوجة محتاجة أموال وهذا من حقها ولكن أراعي الأمور المالية للزوج أيضا، وماذا أطلب ومتى، الرجل يقدر يلبي كل هذه الأمور ولكن يفرق في كيفية الطلب، تتكلم بهدوء وبطريقة مقبولة وكل ست عارفة مفاتيح زوجها، من حقك تتحدثين وتعبرين عن احتياجاتك، لكن فيه أزواج بيكونوا عصبيين والحساسية بينهم عالية، ومهم أتقبل إن الطرف الآخر مختلف عني، لو هو شخصية عصبية والزوجة هادئة، أو أنه شخص تلقائي بيحب السفر والآخر بيحب الجلوس في البيت، وفيه أمور تتغير وأمور أخرى لا تنفع أن تتغير، الحساسية الزائدة مثلا نابعة من فقدان الثقة في النفس”.

وشددت: “الوسطية شيء جيد، والست توقعاتها مثلا من يوم الجمعة إنه إجازة فالست تغضب من عدم الخروج أو الذهاب لزيارات عائلية، المهم تقسيم الشهر، وممكن نروح كل جمعة للأهل ولكن لا نجلس طوال اليوم أول نظل لثاني يوم، وفيه أحداث تحصل في اليوم ووجود الأهل طوال اليوم يخلق مشكلات ويكسر الخصوصية بين الأزواج، والست لها حقوق ومهم نشجع ونحفز على الكلام بين الأزواج”.

“أهل زوجي لا يحبوني”

وبسؤالها من متصلة عن حدوث مشكلة بين أهل زوجها وأنهم لا يتقبلونها، فأجابت: “عليها أن تتحمل بالطبع ولكن لا تكتم بداخلها حتى لا تكون كتلة من الغضب وتنفجر في اي وقت، والغضب يعمل إسقاط نفسي، وممكن تتحدث معه بمنتهى الهدوء بأنه حدث أكثر من موقف شعرت فيه بعدم التقدير من الأهل وفيه أمور تغضبني منهم، وتتحدث معه بصراحة دون تجريح، وترى هل هو الشخص بيخاف من أهله ولا عامل لهم اعتبار، وهنا التوقعات التي تنتظرها الزوجة هي دائما المشكلة، وهذا من حقها والفائدة الوحيدة أنها أخرجت ما بداخلها فتشعر بارتياح، وتتوقع أنه يكلم أهله بحيث يأخذوا بالهم في التعامل أو لا يتحدث مطلقا فهنا تنبع مشكلة أكبر، ولكن في النهاية مسموح لأي اثنين متزوجين يتكلمون بوضوح عن كل حاجة في كل حاجة خاصة بهم وبالدنيا ونحن نتزوج لكي يكون عناك مشاركة في الحياة، هي أحيانا تقلب بخناقة بسبب عدم اختيار الطريقة والتوقيت الصح”.

“مراتي مش بتعرف تعمل ملوخية”

وبسؤالها من متصل آخر بأن زوجته لا تجيد عمل الملوخية وهذا يغضبه، فقالت: “هي المشكلة تبدو بسيطة ولكنها ليست بسيطة بالنسبة للرجل، وهو لا بد أن يتكلم مرة واثنين وعشرة مع زوجته في الأمر والفكرة ليست عمل الملوخية ولكن عمل ما يحبه، ولو أنا طبيبة أتحدث معه فأساله ماذا تعني الملوخية بالنسبة له فهي قد تذكره بأمور يحبها مثلا والدته، ولكن اختزال كل الأمور الإيجابية والعشرة مع الزوجة بالملوخية شيء لا يصح، ممكن تقوموا تساعدوا بعض في عملها، والمشكلة إننا لا نتحدث وهذا ما نعلمه للمتزوجين”.

 


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك