تستمع الآن

6 مشاهد تدل على أن أمهات مصر يقرأن من نفس “الكتيب”

الثلاثاء - ٢١ مارس ٢٠١٧

عندما تتحدث مع أحد أصدقائك عن والدتك وتصرفاتها معك ستجد في الغالب أن تصرفات أمهات أصدقائك تتشابه معها، لدرجة دفعت الكثيرين للتساؤل عن “الكتيب” الذي تقرأه كل أمهات مصر ليتشابهن بهذا الشكل الغير مفهوم.

والغريب أن التشابه ليس فقط في تصرفاتهن بل أيضا في معتقداتهن، فمثلا توقن كل الأمهات أن أي ألم تشعر به فلابد أن “للبرد” دور ما في الموضوع، ثم اقتناعها بأن “الشوربة” هي العلاج الأمثل للبرد. إيمانها بأن ضياع مفتاح البيت دليل على أن المنزل سيتعرض للسرقة بكل تأكيد. أو أنها لو اتصلت بك في الهاتف ولم ترد عليها على الفور فهذا دليل لا يدحض على تعرضك للخطف أو القتل أو كليهما.

وعكست العديد من الفنانات اللاتي قمن بأداء دور الأم هذا التشابه في الأعمال الفنية المصرية. وبمناسبة عيد ست الحبايب اليوم 21 مارس، جمعنا لكم 6 مشاهد تؤكد هذه النظرية:

“وهي بتنظم لعزومة في البيت”

يمتلئ فيلم الحفيد بالذات بالكثير من المشاهد التي تدل على تشابه أمهات مصر، فمثلا معظم مشاهد زينب – كريمة مختار – وهي تدبر شئون المنزل وتتصرف مع أولادها يكاد يتطابق مع العديد من أمهاتنا.

“لما متعجبهاش مرات ابنها”

من أشهر الأدوار أيضا التي لن تنسى للأم هو دور فاطمة التي قدمته الفنانة عبلة كامل، في مسلسل لن أعيش في جلباب أبي، ودورها مع ابنها الوحيد والمدلل “عبدالوهاب”، والذي قدم دوره الفنان محمد رياض. تصرفات فاطمة التلقائية البسيطة المحبة لأولادها عكست الكثير من تصرفات الأم المصرية.

“لما أولادها يجننونها ويخربوا نظام البيت”

ولا يمكن أن نغفل فيلم “أم العروسة”، حيث أدت الراحلة تحية كاريوكا دور “زينب” أيضا، الأم المسؤولة عن تريبية 7 أبناء، مع والدهم الموظف البسيط عماد حمدي، الذي كان يقوم بدور “حسين”، ومسؤولية الأم انحصرت في التعامل مع أي عريس يتقدم لبناتها، حتى توصلها إلى بيت زوجها.. وهكذا ظهرت في أفضل المشاهد عندما قام الأولاد بتخريب نظام البيت.

“لما تنصح بنتها بالخلفة بدري”

وبالعودة لفيلم “الحفيد” سنجد نوع الأمهات المصريات اللاتي يحرصن على إقناع بناتهن بضرورة “الخلفة بدري”، وكما قالت الفنانة كريمة مختار في المشهد “اغلبيه بالعيال يغلبك بالمال”.

“وهي مقتنعة أن ابنها هفتان في أي وقت تشوفه”

وهكذا تكون الأم المصرية عندما تصف ابنها دائما بإنه “هفتان ووشه أصفر ومحتاج يأكل كويس”.

“لما واحد من أولادها يتأخر بره ويسيب مذاكرته”

ولا يمكن أن نحتفل بعيد الأم دون أن نتذكر فيلم “إمبراطورية ميم”، حيث يقدم الفيلم نموذجًا رائعًا للأم (التي تقوم بدورها سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة) يموت زوجها، ويترك لها 6 من الأبناء في مراحل عمرية مختلفة، فتتولى مسؤوليتهم وحيدة، وهكذا جسدت دور الأم لما حد من أولادها يتأخر بره البيت.

شاركونا بقصص ومواقف حدثت لكم مع أمهاتكم ووجدتم تشابه بينها وبين أعمال سينمائية أو درامية.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك