تستمع الآن

في عيد ميلادها.. 12 معلومة لا تعرفها عن “سيفين نسيم”

الجمعة - ١٠ مارس ٢٠١٧

  • تحتفل، اليوم الجمعة، الفنانة الكبيرة يسرا بعيد ميلادها الـ٦٢، فهي من مواليد القاهرة 10 مارس 1955، اشتهرت باسم يسرا رغم أنه ليس اسمها الحقيقي، وقدمت عددا كبيرا من الأعمال في السينما المصرية والدراما، وهي سفيرة نوايا حسنة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

ونستعرض معكم أبرز الأسرار والمعلومات التي كشفت عنها الفنانة القديرة عبر حواراتها المختلفة.

1- يسرا اسمها الحقيقي سيفين محمد حافظ نسيم.

2- ولدت في السينما، حيث كانت والدتها تشاهد فيلم، لحن الوفاء، وفجأة شعرت بآلام الولادة داخل دار العرض، فتوجهت بواسطة “تاكسي” إلى أحد المستشفيات القريبة، لكنها وضعت ابنتها قبل الوصول إلى المستشفى.

3- انفصل والديها وهي صغيرة جدا، وقضت سنوات عمرها الأولى مع والدتها، وبعد بلوغها السن القانونية ذهبت لتعيش مع والدها، والذي كان شديد القسوة معها، ولهذا كان الحب الأول بالنسبة لها هو طوق النجاة، فقد كان جارا لها، وعندما التقت به في أحد المتنزهات شاهدهما أحد المعارف، فأبلغ والدها الذي ضربها بشدة، فما كان من الحبيب إلا أن طلب يدها من والدها تأكيدا عن حسن نيته، لكن الأب رفض تماما، لتنتهي العلاقة ويهاجر الحبيب الأول إلى الخارج.

4- حاولت الانتحار بعدما رسبت في امتحانات الإعدادية، حيث كانت تخشى من غضب والدتها، لكنه تم إنقاذها وقاطعتها والدتها لمدة 3 أيام عقابا لها عما فعلته.

5- تزوجت برجل الأعمال الفلسطيني فادي الصفدي، ولم يستمر الزواج بينهما طويلا، ثم تزوجت من رجل الأعمال خالد صالح سليم، ابن رئيس النادي الأهلي السابق صالح سليم، وشقيق الفنان هشام سليم، ولم تعلن هذا الزواج إلا بعد وفاة والد زوجها عام 2002، حيث ظلت يسرا وخالد ينفيان الارتباط حتى كشفت يسرا حقيقة علاقتهما في مطار القاهرة عندما منعت من دخول صالة كبار الزوار خلال استقبال جثمان الراحل صالح سليم، وقالت لمن منعوها إنها زوجة خالد ابنه.

6- يسرا لم تذق طعم الأمومة في حياتها، وعلى الرغم من ذلك فقد أعلنت الفنانة عدم حزنها بسبب ذلك الأمر، حيث قالت إن عدم إنجابها لأولاد رحمة من الله حتى لا تفقدهم أو تعاملهم بقسوة، رغم أنها تمنت أن يكون لديها ابن، مشيرة إلى أن اهتمامها بالأطفال ورغبتها في إسعادهم يأتي كرد فعل على قسوة أبيها عليها، لذا قررت أن تدافع عن الأطفال وتمنع تعرضهم للعنف أو الإيذاء.

7- كشفت يسرا عن أول قبلة تلقتها في حياتها من حبيبها الأول وكان عمرها آنذاك 13 عاما، في حين أن قبلة أخرى تسببت في صفع والدها لها في موقع التصوير، وعن ذلك تقول أن والدها صفعها على وجهها في بلاتوه التصوير بعد أول قبلة قامت بها خلال عملها بالفن، مشيرة إلى أن القبلة كانت بينها وبين الفنان حسين فهمي في فيلم ألف بوسة وبوسة، ودارت مشادة كبيرة بينها وبين والدها كادت تؤدي لاعتزالها الفن نهائيا.

8- يسرا كشفت في أحد الحوارات أن عمها هو ضابط المخابرات المصري محمد نسيم الشهير بنديم قلب الأسد، والذي لعب دوره الفنان نبيل الحلفاوي في المسلسل الشهير، رأفت الهجان، والذي قامت فيه بدور زوجة البطل محمود عبدالعزيز، وقالت إنها لم تكن تعلم أن عمها محمد نسيم هو الذي قام بزرع رجل المخابرات الشهير رأفت الهجان في إسرائيل، مشيرة إلى أنها لم تكن تعلم بالأساس أنه كان يعمل في المخابرات المصرية.

9-في عمر الـ18 كانت بداية حياتها السينمائية، حيث اكتشفها مدير التصوير والمنتج حليم نصر في أواخر حقبة السبعينيات وقدمها على الشاشة الفضية من خلال أول بطولة لها في فيلم “قصر في الهوا” عام 1977، وتم رفعه من دور السينما بعد 3 أيام فقط، وصرحت بأن توقيت عرضه كان خاطئًا، ثم فيلم “فتاة تبحث عن الحب”.

10- أرادت يسرا في البداية اقتحام المجال الفني عبر الغناء، لكن حلمها تأجل، إلى أن حققته فعليا بتقديم أغنية “خلي الناس تحب” في بدايات الألفية الثالثة، وصوّرت كليب خاصًّا بها.

11-أنتجت يسرا فيلمًا وحيدًا، وهو “ضحك ولعب وجد وحب”، وخسرت أموالها فيه.

12-جسّدت يسرا السيرة الذاتية للفنانة الراحلة ليلى مراد في الإذاعة.

اقرأ أيضا – أسرار النجوم.. يسرا تكشف السبب الحقيقي لاعتذارها عن “أهل العيب”

اقرأ أيضا – يسرا: شخصية رحمة من تأليفي وشعرت بالقلق من شرها


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك