تستمع الآن

من هو حسن فتحي الذي احتفلت جوجل بذكراه الـ117؟

الخميس - ٢٣ مارس ٢٠١٧

احتفل محرك البحث الأشهر حول العالم “جوجل” اليوم 23 مارس، بالذكرى رقم 117 لميلاد المهندس المعماري المصري حسن فتحي.

لكن يجهل الكثيرون من هو حسن فتحي وهذا ما سنحاول الإجابة عنه في التقرير التالي.

ولد حسن فتحي في محافظة الإسكندرية عام 1900، وتخرج من المهندس خانة (كلية الهندسة حاليا) بجامعة فؤاد الأول (جامعة القاهرة حاليا)، واشتهر بطرازه المعماري الفريد الذي استمده الطراز الريفي والنوبي وأيضا من قصور القاهرة القديمة في العصرين المملوكي والعثماني.

تصميم قرية قرنة

عمل حسن فتحي بعد تخرجه كمهندس بالإدارة العامة للمدارس، قبل أن يصبح أول مصري يعمل ضمن هيئة تدريس مدرسة الفنون الجميلة، ثم عمل كخبير لدى منظمة الأمم المتحدة لإغاثة اللاجئين.

وغادر حسن فتحي مصر عام 1959 للعمل لدى مؤسسة دوكسياريس للتصميم والإنشاء بأثينا في اليونان، لمدة عامين ثم عاد لمصر مرة أخرى، وكان سبب تركه لمصر روتين النظام الحكومي وفشله في إقامة العديد من المشروعات.

وترأس حسن فتحي خلال الفترة الممتدة ما بين عامي 1963 و1965 مشروعا تجريبيا لإسكان الشباب تابع لوزارة البحث العلمي المصرية، وفي عام 1966 عمل كخبير لدى منظمة الأمم المتحدة في مشروعات التنمية بالمملكة العربية السعودية، قبل العمل كخبير بمعهد أدلاي أستفسون بجامعة شيكاغو بين عامي 1975 و1977.

قرية قرنة بين الماضي والحاضر

وتعد قرية القرنة الجديدة بغرب مدينة الأقصر في مصر من أهم مشاريعه، والتي اكتسبت شهرة عالمية بسبب كتاب عمارة الفقراء، الذي يسرد فيه قصة بنائها، وكونها وأنشئت لاستيعاب المهجرين من مناطق المقابر الفرعونية بالبر الغربي.

بدأ حسن فتحي المرحلة الأولى من مشروع بناء القرية ببناء 70 منزلا، بحيث يكون لكل منزل صفة مميزة عن الآخرين حتى لا يختلط الأمر على السكان، وأعتمد في تصميم المنازل على الخامات والمواد المحلية، وظهر تأثره بالعمارة الإسلامية.

شكل أحد منازل القرية

ومن أهم مقولاته “هناك 800 مليون نسمة من فقراء العالم الثالث محكوم عليهم بالموت المبكر بسبب سوء السكن، هؤلاء هم زبائني”، كما عبر عن امتعاضه من بناء المساكن الخرسانية، بقوله “كمهندس، طالما أملك القدرة والوسيلة لإراحة الناس فإن الله لن يغفر لي مطلقًا أن أرفع الحرارة داخل البيت 17 درجة مئوية متعمدا”.

يذكر أن حسن فتحي توفي وهو في الـ89 من عمره، يوم 30 نوفمبر 1989.

مباني قرية قرنة مميزة بتصميمها


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك