تستمع الآن

“كلام خفيف”.. ممارسة “يوجا الضحك” يعالج العديد من الأمراض

الإثنين - ١٣ مارس ٢٠١٧

استضاف شريف مدكور، عبر برنامجه “كلام خفيف”، يوم الإثنين، على نجوم إف إم، جولي بهجت، مدربة اليوجا، للحديث عن نوع جديد من اليوجا انتشر في الآونة الأخيرة باسم “يوجا الضحك”.

وقالت جولي: “كنت أعيش في أمريكا وقدمت إلى مصر من سنتين، وأنا كنت بلعب جمباز ثم اندمجت في الرقص اللاتيني ثم تخصصت في اليوجا، ومهم الواحد يمارس اليوجا لوحده في البيت ليركز مع نفسه أكثر”.

وأضافت: “اليوجا تعمل على جعل الذهن صافي بشكل كبير، وكل ما تمارس يوجا تركز في أمور حياتية أخرى بشكل أكبر ولما تصفي ذهنك وتشعر بالسلام الداخلي أي مشكلة تقابلك ستأخذ حينها الموضوع بهدوء أكبر دون عصبية مفرطة”.

وعن النوع الجديد من اليوجا التي انتشرت مؤخرا، باسم “يوجا الضحك”، كشفت: “هي حاجة جديدة وتعلمتها من دكتور في الهند، وهي نابعة من جعل الشخص يخف من مرض ما دون أي أدوية، فهذا النوع من اليوجا يعالجك دون اللجوء للأدوية والمسكنات، ومن هذه الأمراض أي حاجة تسببها العصبية والصداع الشديد، وهذا الدكتور أخذ مثل (إن الضحك هو أفضل دواء)، وعمل بحث عليه وفي آخر التسعينات فتح (نادي للضحك) وعمل أمور رهيبة وجعل الناس سعيدة بشكل أكبر وأي حاجة كانوا يعانوا منها تشفى سريعا”.

وشددت: “لكي تجرب هذه الطريقة بتأخذ نفس كبير وممكن تصفق وممكن تمثل إنك طفل أو تخرج الحركات الطفولية بداخلك، أول حاجة نأخذ نفس كبير جدا وتضحك بصوت عالي، وتتخيل إنك في المكتب أو في سيارتك وتشاهد فيديو في موبايلك وتضحك، وثالث حاجة تنزل على الأرض وتضحك، هذا الأمر يخرج كل الطاقة السلبية في الجسم ويحرق سعرات حرارية طبعا، ومكن طريقة أخرى بقلب أي موقف لضحك”.

وأكدت: “يوجا الضحك لو لقيت مجموعة شارك فيها ولن تشعر بالكسوف، وعندي كورس طفل ثاني أعطيه في مستشفى ولادة بعمل يوجا مع الأمهات وهن يحملن أطفالهن والطفل يشعر أنك في جو مرح والأم تكون سعيدة أيضا.. ولا يوجد أي أمر سلبي يخرج من اليوجا”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك