تستمع الآن

فردوس عبدالحميد: السباب في الأعمال الفنية “جزء من حروب الجيل الرابع والخامس”

الأحد - ١٩ مارس ٢٠١٧

تؤمن الفنانة فردوس عبدالحميد، بأن وضع السباب في الأعمال الفنية “هو جزء من حروب الجيل الرابع والخامس”، مطالبة الدولة بمحاربة الشائعات التي تنتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت “عبدالحميد” في حوارها مع يوسف الحسيني، عبر برنامج “بصراحة”، يوم الأحد، على نجوم إف إم: “إحنا نسمع هذه الأيام عن حاجة اسمها حروب الجيل الرابع والخامس وهي حروب ثقافية وفكرية، فأنا أدس السم في العسل، أما أعمل شتيمة في المسلسل هو مدبر لتدمير الأجيال الجديدة، وكان فيه حاجة زمان اسمها الرقابة لا أعرف أين ذهبت، وهي لم تكن موجودة لتقلل من الأعمال الفنية ولكن كان هناك رقابة ذاتية أيضا، وسنعود مرة أخرى لدور الدولة، يجب أن يكون لها دورا حتى يحدث منافسة، زمان الدولة كانت تنتج والقطاع الخاص كان يعمل ألف حساب لحجم الدولة، القنوات الجديدة اللي اتفتحت أعمل فيها جزء للإنتاج الدرامي، وهذا أمر مربح جدا، وسنظل نقول ونردد إلى أن يسمعنا أحد”.

وأضافت: “الشائعات أيضا التي تنتشر كل فترة على الفيسبوك، فيه ناس كثيرين يصدقونها ليه مفيش سيطرة من الجهات الأمنية عليها، لأن فيه حاجات تقال ليست صحيحة، لازم الدولة تتدخل للقبض على من يردد هذه الشائعات ويسيطرون علهيا من المنبع”.

وبسؤالها عما يضايقها من الجيل الجديد من مؤلفي المسلسلات، أشارت: “نأخذ على الجيل الحالي (سلق البيض)، مثلا مسلسل (ليلة القبض على فاطمة) كان 15 حلقة كتب في عام ونصف العام، لذلك خرج مكثف وأحداثه كثيرة ولا تعطي فرصة للمشاهد يفلت منك على المستوى الفني رائع وبديع، الكتاب الآن يتعاملون مع الأمر كأنه سلعة يجب أن أعمل مسلسل في الموسم، والمنتج يقول له أكتب لي مسلسل سريعا”.

واردفت: “الأسطورة مثلا كان 9 حلقات وإحنا داخلين ولا أعرف امتداد دوري كيف سيكون، والمتحكم أصبح هو الإعلان ولذلك أصبح تفصيل المسلسل على النجم، لأن هو عاجب المعلنين وليس الجمهور، لذلك الفن توارى”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك