تستمع الآن

عيش صباحك.. الكشف عن سر جزيرة العفاريت الأسكتلندية

الأربعاء - ٢٩ مارس ٢٠١٧

تم الكشف عن سر جزيرة “جروينارد” الأسكتلندية والتي يشاع عنها أنها مليئة بالجن وشهدت العديد من الحوادث المؤسفة والتي تسببت في منع أي شخص من زيارتها لمدة 75 عام.

ووفقا لما نقله مروان قدري وزهرة رامي عبر “عيش صباحك”، رغم جمال طبيعة الجزيرة وموقعها المتميز، إلا أنها مهجورة بسبب تحذيرات الحكومة من زيارتها بالإضافة إلى انتشار العديد من القصص التي تفيد بأنها خطيرة ومسكونة.

وأكد مجموعة من الباحثون أن تلك لقصص المنتشرة حول الجزيرة لا تمت للواقع بصلة، ولكنها خطرة بسبب استغلالها خلال الحرب العالمية الثانية كموقع للحرب البيولوجية.

وكانت الجزيرة مقرا للعلماء البريطانيين المشاركين في الحرب لابتكار بعض الأسلحة الكيماوية والبيولوجية مثل الجمرة الخبيثة على سبيل المثال.

وفي عام 1942، استخدم العلماء سلالة الإنثراكس من الجمرة الخبيثة، لاختبار كيفية صنع قنابل بكتيرية وتم اختبارها على الأغنام، وجاءت نتيجتها مدمرة على الجزيرة نفسها.

ولم تعد الجزيرة تصلح للتواجد أو العيش فيها، الأمر الذي دفع الحكومة البريطانية لعدم إعادتها لمالكها الأصلي.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك