تستمع الآن

شاهد..10 صور نادرة للنجم الوسيم دائما حسين فهمي

الأربعاء - ٢٢ مارس ٢٠١٧

شعرت بالدهشة للحظات حينما سمعت الفنان القدير مصطفى فهمي في أحد الإعلانات الشهيرة، يقول لشقيقه الفنان الكبير حسين فهمي “راح فين زمن الشقاوة ده يا حسين”، فبالنسبة لي حسين فهمي مازال هو الفنان الرائع الوسيم صاحب الطلة الساحرة والقلب المليء بشقاوة الشباب.

رغم نشئة حسين فهمي، برنس السينما المصرية الذي ولد 22 مارس عام 1940، في أجواء تحمل الطابع الملكي وأسلوب المعيشة الأرستقراطية، قرر ترك كل هذا بسبب عشقه للسينما.

وقال حسين فهمي عن نفسه في أحد اللقاءات الإعلامية “ولدت في بيت سياسي، حيث أن جدي الكبير هو محمود باشا فهمي رئيس مجلس الشيوخ في عهد الخديوي عباس، وجدي محمد باشا فهمي كان عضوا في مجلس الشيوخ ومن مؤسسي حزب الدستوريين، ووالدي كان سكرتيرا لمجلس الشيوخ وعمره ٢٨ عاما، ووالدتي هي خديجة هانم زكي خريجة جامعة السوربون، ومؤسسة جمعية الهلال الأحمر، كما أنها كانت ضابطة في الجيش المصري”.

ودعم حسين فهمي موهبته التمثيلية والفنية بالعلم، حيث درس في معهد السينما قبل السفر لأمريكا لدراسة الإخراج، كما أنه حصل على جائزة أحسن بحث سينمائي عن علاقة المخرج بالممثل في مهرجان النيلين عام ١٩٨٣م، مبرهنا على أن الممثل ليس مجرد مؤدي بل يجب أن يتحلى بالثقافة أيضا.

حسين فهمي فهمي درس الإخراج في الولايات المتحدة الأمريكية، لكن بعد عودته من رحلة دراسته لم يعمل في مجال الإخراج مفضلا العمل في مجال التمثيل، خاصة بعد أن وجده فيه المخرج الكبير حسن الإمام ممثلا بارعا.

وظهرت براعة حسين فهمي التمثيلية بالمشاركة في الأعمال المأخوذة عن نصوص أدبية، مثل فيلم “دمي ودموعي وابتساماتي” المأخوذ عن قصة الكاتب الكبير إحسان عبد القدوس وفيلم “حافية على جسر الذهب”، الذي ناقش الفساد السياسي وظلمه للشعب، وفلم “المذنبون” المأخوذ عن رواية للأديب العالمي نجيب محفوظ. ما يجعل من الظلم قول إن الفنان الكبير تفوق في السينما بفضل وسامته فقط، ويبخس حق موهبته وبراعته.

وحرص حسين فهمي أيضا على أن تقتحم أعماله المناطق المنغلقة في فكر ووجدان الشعب المصري وأن تمس القضايا المجتمعية الهامة، فلا ننسى رائعتيه “العار” و “جري الوحوش”، واللتان ناقشتا قضيتا المخدرات واستغلال الفقراء للحصول على أعضائهم قبل سنوات كثيرة من انتشارهما بشكل مكثف في مجتمعنا.

الفنان القدير حسين فهمي قدم 112 فيلما سينمائيا وشارك في العديد من الأعمال الدرامية المميزة مثل المال والبنون، وهوانم جاردن سيتي، الحفار، يا رجال العالم اتحدوا والشك.

وعن سر شبابه الدائم، قال الفنان الوسيم لصحيفة “النهار” الكويتية: أحرص على عدة أمور منها النوم مبكراً وممارسة الرياضة بانتظام وأمنع نفسي من بعض أنواع الطعام خصوصا الحلويات والنشويات. والأهم من ذلك أنني أدرك أن الحياة رحلة لها بداية ونهاية فيجب أن يعيشها المرء بسعادة مع أصدقائه ومن يحبهم ويبتعد عن المشاعر السلبية مثل الغيرة أو الحسد.”


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك