تستمع الآن

سبب وضع “بطانية سبايدر مان” على رأس رمسيس..وتحقيق مع أفراد الأمن

الإثنين - ١٣ مارس ٢٠١٧

أكد الدكتور أيمن العشماوي، رئيس الفريق المصري للتنقيب عن حفائر المطرية، إنه لو يوجه بوضع بطانية “سبايدر مان” على رأس تمثال الملك رمسيس الثاني الذي تم اكتشافه مؤخرا.

ووفقا للخبر الذي قرأه خالد عليش عبر “معاك في السكة”، يوم الإثنين، على نجوم إف إمم، فقال العشماوي في تصريحات إعلامية، إنه تم وضع موقع الاكتشاف الأثري تحت الحراسة طول اليوم، مشددا على أن التقصير من أفراد الحراسة سوف يقابل بالعقاب الشديد.

وكان عمال من وزارة الآثار قد وضعوا البطانية على رأس التمثال بعد أن ظل أطفال المنطقة يعبثون به ويلتقطون صور السيلفي معه. وأعلن وزير الآثار خالد عناني إنه سيتم تحويل المسئولين عن ترك رأس التمثال عرضة للتخريب للتحقيق,

ومن جهة أخرى، كشف رئيس الفريق المصري للتنقيب عن حفائر المطرية أن عملية رفع رأس تمثال رمسيس الثاني تمت بشكل سليم، موضحا أن الرافعة التي كانت متواجدة في موقع الاكتشاف الأثري، كانت لأغراض أخرى وليست للحفر أو الانتشال.

ووجه العشماوي بضرورة تعرض التمثال للشمس، حيث أنه ظل تحت الأرض لألاف السنوات، معربا عن سعادته لغضب المواطنين من الصور التي انتشرت خلال الأيام الماضية، كونها مؤشر لغيرتهم الشديدة على أثار بلدهم وتؤكد مدى وعيهم، مختتما حديثه بالتأكيد على أن عملية انتشال رأس التمثال تمت بطريقة سليمة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك