تستمع الآن

رئيس قسم علاج الأورام في “بهية”: الاكتئاب لا يسبب سرطان الثدي ولكن يزيد من صعوبة علاجه

الخميس - ٢٣ مارس ٢٠١٧

كشف الدكتور أحمد حسن عبد العزيز رئيس قسم علاج الأورام في مستشفى بهية، عن أهم العوامل التي تزيد من مخاطر الإصابة بسرطان الثدي لدى السيدات، خلال حلوله ضيفا على رنا خطاب في “بنشجع أمهات مصر” على نجوم إف إم.

وقال: “العامل الأساسي هو العامل الوراثي والذي لا يتسبب في الإصابة بالسرطان سوى بنسبة من 10 إلى 15%، ولكن أيضا التدخين والكحوليات وعدم ممارسة الرياضة وعدم تناول الأكل الصحي، تزيد من نسب الإصابة بسرطان الثدي”.

وتابع “المطلوب هو تحريك الدورة الدموية، كما أن تناول الطعام المشبع بالدهون والبروتين أكثر يزيد من نسب الإصابة بالسرطان بل أن الأطعمة السريعة من أهم الأسباب، على عكس تناول الخضروات والفواكه الذي يقلل من مخاطر الإصابة بالأورام السرطانية”.

الدكتور أحمد حسن عبد العزيز رئيس قسم علاج الأورام في مستشفى بهية

وأضاف عن مستشفى بهية “نسعى دوما للتوعية بضرورة الكشف المبكر، كونه يساعد على الشفاء من الإصابة بالسرطان بنسبة تصل إلى 90% في أغلب الأحيان”.

وأكمل “أهم أعراض الإصابة بسرطان الثدي هي ظهور ورم أو تغييرات في شكل الجلد وشكل الثدي نفسه نزول إفرازات من الثدي أو تغير الحجم بشكل ملحوظ ما بين الثدي والأخر”.

وكشف الدكتور أحمد حسن عن إجراء مستشفى بهية لفحص مبكر العام الماضي لنحو 25 ألف سيدة مصرية، كان من بينهم 350 حالة مصابة بأورام سرطانية تم علاجهم بالمجان، بفضل التبرعات التي تصل إلى المستشفى.

وأتم “الاكتئاب وسوء الحالة النفسية لا يتسبب في الإصابة بالسرطان، ولكنه بشكل عام يضعف المناعة ما يجعل الجسم أكثر عرضة للإصابة بكافة الأمراض من بينها السرطان، كما أن مرضى السرطان الذين يتعرضون للاكتئاب تكون نسب شفائهم أقل وعلاجهم أصعب”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك