تستمع الآن

رأس الخيمة تستعد لافتتاح أول مسجد “ذكي” وصديق للبيئة

الثلاثاء - ١٤ مارس ٢٠١٧

 

يفتتح في إمارة رأس الخيمة بدولة الإمارات العربية المتحدة، قريباً، أول “مسجد ذكي”، وصديق للبيئة، بعد الانتهاء من مشروع تطوير أحد المساجد الصغيرة والقديمة بالمنطقة، الذي انصب العمل على تحويله إلى مسجد ذكي بالكامل و”صديق للبيئة”.

ووفقا لما نقله مروان قدري وزهرة رامي عبر “عيش صباحك”، فإن مكبرات الصوت بالمسجد سوف تعمل آلياً بمجرد وقوف الإمام على “سجادته”، وتفصل تلقائياً بانتهائه وتسليمه من صلاته، فيما قدر المشرفون على المشروع حجم التوفير فيه بنحو 10 آلاف و650 درهماً سنوياً، من تكاليف المياه والكهرباء.

وقال المستشار الدكتور هاشم الرفاعي المنصوري، المشرف على مشروع “المسجد الذكي”: “تكاليف صيانته، وتطويره، وتحويله إلى مفهوم مسجد أخضر، وذكي، تكفل بها مجموعة من رجالات الخير والإحسان من أعيان البلاد، ضمت 25 محسناً ومؤسسة، من عدد من إمارات الدولة”، موضحاً أن المشروع استحق حمل صفات “أخضر”، و”صديق للبيئة”، و”ذكي”، ويعمل بواسطة الطاقة النظيفة.

وأشار إلى أن مدة العمل في المشروع استغرقت 6 أشهر تقريباً، وبلغت تكلفة مشروع تجديد المسجد وتحويله إلى “ذكي” نحو 270 ألف درهم، لافتاً إلى أن المشروع حظي بالتنسيق مع مكتب الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف.

وأوضح أن أنوار المسجد تعمل بالطاقة الشمسية، وتتحكم في تشغيلها “حساسات” خاصة، وتعمل مكيفات الهواء بنظام ذكي يدير برودة المسجد حسب درجات حرارة الشتاء والصيف، بجانب تكييف مياه الخزانات بواسطة الطاقة الشمسية، لتتناسب حرارتها مع الفصلين، وتعمل مرافق “الميضأة” عبر “حساسات ذكية” على تقليص الإسراف في استهلاك المياه، وتسخر مياه الأمطار للوضوء، بعد تكريرها بصورة ذكية آليا، وتستخدم في سقي المساحات الخضراء.

 


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك