تستمع الآن

خبير في قطاع السيارات لـ”تربو”: مستحيل أسعار السيارات تعود مثل زمان

الأربعاء - ١٥ مارس ٢٠١٧

نصح شادي الريان، خبير في قطاع السيارات ورئيس مجلس إدارة إحدى شركات السيارات، بأن من يريد تغيير سيارته عليه أن يفعل ذلك الآن، ولكن من يريد أن يشتري لأول مرة عليه الانتظار قليلا.

وقال الريان في مداخلة هاتفية، مع تامر بشير عبر برنامج “تربو”، يوم الأربعاء، على نجوم إف إم: “ارتفاع سعر الدولار الجمركي مرة أخرى، إلى 17 جنيهًا اعتبارا من غدا الخميس ولمدة أسبوعين مقارنة مع 15.75 جنيه حاليًا، سيؤثر بالتأكيد على سعر السيارات وأيضا الدولار سعره زاد”.

كان قد خفض سعر الدولار الجمركي في أول مارس إلى 15.75 جنيه من 16 جنيهًا وذلك وسط زيادة في أسعار السلع والمنتجات أدت إلى ركود في النشاط التجاري.

كان السبب الرئيسي في خفض سعر الدولار الجمركي في السابق هو المكاسب الكبيرة التي حققها الجنيه المصري أمام الدولار منذ أواخر يناير وحتى نهاية فبراير قبل أن يعاود التراجع ويسجل خلال معاملات اليوم 17.66 جنيه للدولار.

وأوضح الريان: “كل شركات السيارات لعبت لعبة ظريفة وعملت خصومات كبيرة على أسعار السيارات، ولكن بعد زيادة الدولار من كان يعمل خصومات 66 ألفا سيقللها إلى 30 ألفا مثلا، ولو الدولار زاد أعتقد كل الشركات ستعيد الزيادة مرة أخرى”.

وشدد: “السوق أصبح به تنافسية أكثر من الأول، بسبب أسعار الدولار والخصومات، وأنا عن نفسي كنت أشتري أشياء أخرى غير السيارات، ولما الدولار بدأ يقل قلت أنتظر يمكن ينزل أكثر ولكن حدث عكس ذلك، والشركات تلعب على نقطة الربح، وممكن بائع يقول لك لا أريد أن أكسب في العربية وأكسب في خدمة ما بعد البيع والصيانة”.

وأكد: “بعد وصول الدولار لـ18 جنيها استحالة أسعار السيارات تعود لسابق عهدها، وحتى لو الدولار نزل 50% لازم يستقر 6 أشهر حتى يتم تسعير السيارات بالأسعار القديمة، وحتى الدولار لما وصل 15 لم يشترِ أحد بهذا السعر”.

ونصح الريان: “الآن أحس فرصة لشراء السيارات في الخصومات المتواجدة الآن، والمعارض عاملة متوسطات رائعة وهذا الكلام لمن لديه سيارة، فمن بيبع مثلا سيارته يشتري فورا لأن قيمة الأموال تنزل حتى لا تخسر خسارة فادحة، ولكن من يشتري سيارة جديدة ممكن ينتظر قليلا حتى يستقر سعر الدولار”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك