تستمع الآن

بنشجع أمهات مصر.. كيف تتعاملين مع أسئلة طفلك المحرجة؟

الأحد - ١٢ مارس ٢٠١٧

كشف الإخصائية النفسية نهى النحاس، عن بعض نصائحها لتعين الأمهات على التعامل مع الأسئلة المحرجة لأطفالهن، خلال حلولها ضيفة على رنا خطاب في “بنشجع أمهات مصر” عبر نجوم إف إم.

وقالت: “سؤال الطفل المتكرر لأمه ظاهرة صحية للغاية تدل على جودة التوصل الاجتماعي لديه وأن هناك ثقة كبيرة بين الطرفين، ولهذا يجب على الأم والأب ألا يجيبا أي إجابات، بل يكون من الأفضل أن يخبراه بعدم علمهما بالإجابة وأن يبحثان عن الإجابة سويا، وبهذا سيتعلم أنه ليس من العيب أن يقول لا أعلم”.

وتابعت “الطفل الذي لا يسأل دليل على عدم امتلاكه للفضول الذي يمتاز به أبناء جيله، وهذا الأمر يكون نادرا للغاية، لأنه كلما كان الطفل أصغر كلما كان أكثر فضولا، لهذا من الصحي أن نترك الطفل يسأل”.

نهى النحاس أخصائية نفسية ومدرس علم نفس بالجامعة الأمريكية

وأكملت “نوعية السؤال تكشف هل الطفل فضولي أم يريد الاكتشاف، السؤال عن ربنا وعن أين يذهب الأموات وعن كيف تشرق الشمس ولماذا يوجد قمر في الليل يكون غرضها الاستكشاف، أما الأسئلة التي تكون في اتجاه ماذا يوجد داخل حقيبتك وعن ماذا تتحدثين مع والده، هذا معناه أن الطفل فضولي، ويجب إعلامه بأنه لابد أن يحترم الخصوصيات”.

وأضافت “يجب عدم الحديث مع الطفل الصغير بأسلوب معقد، كما يجب عدم الاستهانة بالطفل الذي يبلغ من العمر عشر سنوات، اختيار الأسلوب الأمثل للحديث مع الطفل من أهم الأمور التي يجب علينا الحرص عليها”.

وعن الأسئلة المتعلقة بوجود الخالق، أوضحت “يجب وضع قاعدة عامة وهي أن الله كيان كبير للغاية وهو موجود من أجل الاعتناء بنا وأنه يحبنا كثيرا، ويجب الحرص على أن نجعله يحب الله ولا نرهبه ونخيفه بالعذاب والنار وما إلى ذلك”.

وأتمت “في النهاية يكون من الأفضل أن نجيب على الطفل بشكل أقرب إلي حد ما من الحقيقة وبأبسط شكل ممكن، كما يجب دائما تشجيع الطفل على أن يأتي لكي ويسأل حول كل ما يدور في ذهنه، وأن يكون هناك دائما قنوات للتواصل حتى تمر فيما بعد فترة المراهقة بسلام”.

اقرأ أيضاحالة “خيال” طفلك مؤشر على صحته النفسية


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك