تستمع الآن

“بنشجع أمهات مصر”.. أسباب قد تؤدي لإصابة طفلك بضعف السمع

الخميس - ٠٢ مارس ٢٠١٧

كشف الدكتور تامر فوزي، استشاري جراحات مناظير الأنف والأذن والحنجرة، عن الأسباب التي تؤدي لإصابة الأطفال بضعف السمع، خلال حلوله ضيفا على رنا خطاب في “بنشجع أمهات مصر” على نجوم إف إم.

وقال تامر فوزي: “الطفل الصغير حتى عمر ثلاث سنوات لا يجيد الإخراج من أنفه، وهو الأمر الذي يتسبب في إصابته بمياه خلف طبلة الأذن وبالتالي لا يسمع جيدا ما يؤثر على تعليمه والاستيعاب والحديث، لذلك يجب الحرص على أن يتعلم الطفل تلك العملية جيدا وأن تحرص الأم على وقايته من هذا الأمر بقدر المستطاع”.

أقرأ أيضا – استشاري طب الأطفال: هذه العلامات قد تدل على تأخر نمو طفلك

أقرأ أيضا – تعرفي على المعاني المختلفة وراء بكاء طفلك

وتابع “أدوار البرد الشديدة تتسبب أيضا في إضعاف حاسة السمع لدى الطفل، وأحيانا لا يكفي فقط حصول الطفل على الأدوية اللازمة لعلاج البرد، لهذا يجب أيضا خضوع الطفل لفحص ضغط الأذن بشكل دوري”.

الدكتور تامر فوزي، استشاري جراحات مناظير الأنف والأذن والحنجرة

وأضاف “وضع السماعات لفترة طويلة على أذان الطفل، حتى لو كان الأمر مقتصر على سماعه للموسيقى الهادئة، يشكل خطورة كبيرة على سمعه ويتسبب في إضعافه، يمكن للأم الاستعانة بتلك السماعات ولكن ليس لفترات طويلة”.

وأكمل “في بعض الأحيان تتعرض طبلة أذن الطفل للثقب، على الأغلب هذا الثقب سيلتئم مع الوقت، ولكن حتى يتم هذا يجب الحرص على عدم دخول أي مياه لأذن الطفل، كما أنصح بوضع مسحة من كريم الكيناكومب على قطنة الأذن عند استخدامها، حتى لا تتسبب في إحداث ثقب بطبلة الأذن الخاصة بالطفل”.

وحذر تامر فوزي من إهمال ارتفاع درجة حرارة الطفل، مشيرا إلى ضرورة حصول الطفل على الأدوية اللازمة فور وصول درجة الحرارة إلى 39 درجة مئوية، حتى لا تتسبب في مضاعفات خطيرة على صحة الطفل.

وأتم استشاري جراحات مناظير الأنف والأذن والحنجرة “في النهاية تكون النصيحة الأهم هي الحرص على تنظيف الأذن برفق وبشكل دوري، لأن تراكم الشمع بداخلها يؤدي أيضا لكثير من المشاكل الصحية”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك