تستمع الآن

بطلة العالم في سباق السيارات لـ”تربو”: المصريون حريفة في السواقة

الأربعاء - ٢٢ مارس ٢٠١٧

استضاف تامر بشير عبر برنامج “تربو”، يوم الأربعاء، على نجوم إف إم، الدكتورة عبلة الأسود، أول سيدة عربية تفوز في رالي السيارات عالميًا، وصاحبة 24 مشاركة في رالي داكار.

وقالت “عبلة”: “أنا دارسة قانون دولي وأعتبر نفسي محظوظة في الإعلام العربي كل القنوات منحتني مكانتي في عالم سباق السيارات”.

وتطرقت للحديث عن سباقات رالي داكار: “أنا متسابقة زوارق بحرية وربحت كأس العالم 2008، ثم انتقلت لسباقات داكار كان في 96، ومتسابقات الرالي في العالم هم 5 منهم 3 تونسيات، وكان بالنسبة لي أول سباق مثل الحلم وحينما وصل عمري إلى سن الـ24 اشتركت في رالي “باريس- داكار” والذي يعد أكبر وأطول رالي سيارات في العالم بطول 25 ألف كيلو متر ويستمر 21 يوما، ويوجد في 6 دول هي فرنسا وبريطانيا والمغرب وموريتانيا وبوركينا فاسو وتنتهي بالسنغال، وتونس تشجع بقوة الرياضات الفردية، وسيارات السباقات غالية جدا”، مفيدة بأن سعر سياراتها يصل إلى 850 ألف يورو، بينما يصل سعر السيارة الواحدة في المسابقات إلى 5 ملايين دولار.

وأضافت: “رالي داكار هو مثل كأس العالم في كرة القدم، ويجب أن تشارك به مصر، أنا بشارك في سباق المغرب لأنه جزء من رالي داكار، وكل الفرق السيارات يتدربون في المغرب لأنه به تجهيزات مشابهة لداكار، والظروف في داكار كارثية ويجب أنيكون لديك طاقة التحمل والروح القتالية لكي تكمل والمسؤولية على كاهلك صعبة، ودولتك كلها ينتظرون تقدمك ورفع علم بلدك مهم في هذه البطولات يجب أن تدافع عن رفعته، ودرجات الحرارة تكون صعبة جدا والرطوبة قد تصل لـ60 درجة”.

وروت أحد المواقف في سباق لها، قائلة: “المساعد أو ما يطلق عليه الملاح لازم يكون فيه تناغم بنك وبينه، وكان معي زميل وتوفى في حادث مروري، وأخذت زميل آخر وعملنا 3 مراحل في أحد السباقات ولكن انسحبت بإرادتي لأني كنت سأحقق أرقام سيئة بسبب عدم وجود تناغم بيننا، وكان يتأخر في إبلاغي بخطواتي، وهو عينك في الطريق ويحدد لك متى تسرع في طريقك أو تأخذ بالك من مطبات تقابلك”.

وأشادت “الأسود” بالسواقة في مصر، قائلة: “أنا بحب الزحمة جدا في مصر والزحمة هنا غريبة جدا لأن الناس يتركونك تمر وأشعر نفسي في سباق رالي، بصراحة وبكل أمانة أكثر ناس حرفيين سواقة هم المصريين، أنا سوقت في كل دول العالم، في ليبيا مثلا السواقة فيها كارثية، ولكن هنا في مصر السائقين يتحكمون في سياراتهم ويسوقون بحرفية، وأنا أستغرب مما يقال عن السائقين المصريين، زحمة السيارات ليست في مصر فقط، ولكن كل الأماكن وعواصم العالم يوجد بها زحام في الكثير من الأوقات”.

وتطرقت للحديث عن رالي بلادها، مشددة: “رالي تونس قوي جدا ويصل لـ15 يوما وفي قلب الصحراء التونسية ويعاونا الجيش وطيران الجيش وفي كل الراليات يجب أن يؤمنك الجيش وطائرات تؤمنك تسير خلف المسار كله، السباق إذا لم يوجد فيه رمال لا يعتبر سباق، وتشعر أنك تتقاتل في الطبيعة وليس مع زملائك”.

وعن حلمها، قالت: “أنا لم أشارك في داكار آخر سنتين، وأخذني العمل في الإعلام قليلا، وأنتظر عودة داكار لأوروبا هو هذا الأيام في أمريكا وهذه أجواء لا أحبها، وأتذكر في أحد السباقات في موريتانيا وكان هناك عاصفة قوية جدا حتى أن دوامتها أخذت سيارة في طريقها وأنقذوا السائق والملاح الذي كان معه من موت محقق، بدأت أغير في سيارتي ومعي فريقي بينهم فرنسيين وجزائريين، بعدما معرفتنا أن داكار سيعود لأوروبا”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك