تستمع الآن

المقدم عماد حماد لـ”تربو”: السيدات أقل حصولا على المخالفات.. وحل قريب لأزمة كوبري أكتوبر

الأربعاء - ٠٨ مارس ٢٠١٧

كشف المقدم عماد حماد، رئيس قسم الإعلام والعلاقات بالإدارة العامة لمرور القاهرة، أن السيدات أقل حصولا على المخالفات من الرجال وأقلهن أيضا ارتكابا للحوادث، عكس القول الشائع “إنها لا تعرف السواقة بشكل جيد”.

وقال “حماد”، في حواره مع تامر بشير، عبر برنامج “تربو”، على نجوم إف إم، يوم الأربعاء: “السيدات في القيادة ملتزمات أكثر من الرجال لا يتجاوزن السرعة بسبب الخوف، وهذا في السواقة أمر جيد، وهذا يجعل نسبة الحوادث بالنسبة لهن أقل عكس الرجال التهور عندهم أعلى”.

اقرأ أيضا – رئيس تحرير مجلة عالم السيارات ينصح مستمعي “تربو”: اشتروا السيارات الآن

وعن حال الشارع المصري وكيفية تطوير منظومة المرور، أبرز: “طول ما فيه مخالفة في الشارع وعدم التزام بأداب وقواعد المرور سنفكر في تغليظ العقوبات ولكن للأسف هناك عدم التزام من المواطن ولا يفرق معه العقوبة، لما تأتي تناقش كل هذه الأمور في منظومة واحدة تجد أن مواد القانون يجب أن تُعدل، وحتى الآن فيه مخالفات بـ20 جنيها مثل استخدام ألة التنبيه دون داع، وتجاوز خطوط المشاه مخالفتها 30 جنيها، الفكرة في الرقابة على تطبيق المخالفة وطول ما فيه رقابة وتطبيق للقانون إذن أنت بدأت تنجح، الفكرة ليست في عمل قانون والناس تخالفه بل أعمله لكي يتم تطبيقه بصرامة على الجميع”.

وشدد: “القاهرة من أشد المدن زحاما على مستوى العالم، هناك زيادة سكنية دون توسع عمراني، كوبر أكتوبر كان معمول لاستيعاب 70 ألف سيارة، الأن أصبح يمر عليه 350 ألفا، وأيضا المطالع الكثيرة للكوبري تصنع أزمة كبيرة، والآن نقوم بحل هذا الأمر بعمل شاشات في مطالع الكوبري بتقول كثافة الكوبري زحمة الآن وتعرف قائدي المركبات زمن الرحلة لوجهتك كم ستكون والمحاور البديلة، منظومة المرور يجب أن تعتمد على التكنولوجيا، التزام الناس بالإشارات أفضل من تواجد رجل المرور في الشارع، وللمصريين عن تجربة (المختفي مخيف)، سنخاف من وجود كاميرا تلقطنا، لكن لو وجدنا عسكري واقف سنتحايل عليه ونمر أو ندخل عكس، آن الأوان أن تغطى القاهرة بالكاميرات”.

العاصمة الإدارية

وأكمل: “بدأنا في تطبيق نظام الكاميرات من 2014 لمراقبة القاهرة مروريا على كافة المحاور، وللأسف القاهرة بدأت بشكل متأخر وكانت المفروض تبدأ من زمان، كم الشوارع مع كم الكاميرات لم يكن مناسبا، ووجدنا أن أفضل منظومة للكاميرات هي الألمانية وبالتالي استعنا بها”.

وأكد: “فيه حلول أخرى على كل الدولة أن تشتغل عليها، أولا الإسراع بتنفيذ العاصمة الإدارية الجديدة يجب أن أفرغ القاهرة من الوزارات والمصالح الحكومية، هذا سيبدأ في خلق مجتمعات خارح العاصمة، مركزية القاهرة بسبب تواجد البنوك مع الوزارات مع السفارات مع المصالح تخلق أزمات كبيرة، صلاح سالم مثلا به 120 حافلة ينزلون موظفين يوميا لما بيتحركوا في وقت واحد يخلقون أزمة ضخمة، الطاقة الاستيعابية للشوارع أصبحت لا تتحمل كل هذا، وكل جهة يجب أن تضع على كاهلها المسؤولية وتشارك معنا في الحل، العاصمة الإدارية ستنقل القاهرة نقلة كبيرة جدا وستقلل 50% من الكثافة، وليس لدينا محاور جديدة يمكن عملها، القاهرة تشبعت بالكباري والأنفاق والحل هو الخروج لمكان فاضي يقدر يستوعب بوجود أماكن للانتظار محترمة ومساحة واسعة أقدر أتحكم فيها”.

وأردف: “لذلك تدخل الرئيس عبدالفتاح السيسي كان مهما، لأن المرور له تأثير اقتصادي واجتماعي، لدينا مليون سيارة يدخلون القاهرة يوميا من المحافظات”.

اقرأ أيضا –  “تربو”.. تعرف على أسباب تأجيل معرض “أوتوماك فورميلا 2017”


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك