تستمع الآن

الاعتداء على صناع فيلم “بادمافاتي” الهندي بسبب المشاهد المثيرة”

السبت - ٢٥ مارس ٢٠١٧

تعرض المخرج سنجاي ليلا بنسهالي وطاقم فريق عمل فيلم “Padmavati” لاعتداء من قبل بعض المتظاهرين، حيث قاموا بضرب سنجاي.

ووفقا للخبر الذي قرأته، نور السمري عبر برنامج THE BOLLYWOOD SHOW، فقد قام المتظاهرين بتخريب معدات التصوير في موقع تصوير الفيلم في ولاية جايبور، لاعتراضهم على بعض المشاهد الذي يقوم بتصويرها طاقم الفيلم، حيث يزعمون أن هناك بعض المشاهد الرومانسية المثيرة بين الملكة بادمافاتي وعلاء الدين خليجي.

وأشاروا إلى أن هذا تزييف للقصة الحقيقة للملكة بادمافاتي، حيث إن القصة الحقيقة تروي أن الملكة بادمافاتي وبعض النساء، قتلن أنفسهن قبل اقتحام الإمبراطور علاء الدين خليجي لحصن شيتورغاره.

وصرحت شرطة ولاية جايبور لموقع بوليوود مانترا، بأن سانجاي أوقف التصوير بالولاية، حيث أكد صناع الفيلم أنهم سوف يحزموا أمتعتهم ولن يكملوا التصوير بهذه المنطقة.

وراني بادمافاتي أو بادميني هي ملكة أسطورية هندوسية راجبوتية في مدينة شيتور، التي تردد أنها ألقت بنفسها إلى جانب مئات النساء من بلاطها في النار، بدلا من أن يتم أسرهن من قبل علاء الدين الخلجي، وهو حاكم مسلم قوي من أصل تركي أفغاني.

وترجع الأسطورة إلى عام 1303، وهناك بعض الشكوك بشأن إلى أي مدى تعد أسطورة تاريخية أو قصة فلكلورية.

وعارضت جماعة راجبوت كارني سينا، الفيلم بعدما تناقلت وسائل الإعلام أنه سيضم جزء رومانسيا بين الملكة والخلجي، وقال شوبها سانت، المدير التنفيذي بشركة الإنتاج الخاصة ببهانسالي، إن الفيلم لا يوجد به هذا الجزء.

وأدانت الرابطة الهندية لمخرجي السينما والتليفزيون الهجوم، وطلبت من الحكومة توفير الأمن لبهانسالي.


الكلمات المتعلقة‎