تستمع الآن

أحمد حسن لـ”في الاستاد”: نقل مقر الكاف حال حدوثه سيكون كارثة.. وفيه إعلاميين ملاكي

الثلاثاء - ١٤ مارس ٢٠١٧

تحدث أحمد حسن، لاعب الأهلي والزمالك ومنتخب مصر الأسبق، عن الأزمة الأخيرة مع الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “الكاف” وتحويل رئيسه عيسى حياتو للمحاكمة.

وقام جهاز حماية المنافسة والممارسات الاحتكارية بتحويل حياتو والعمراني للنيابة العامة، بتهمة “إساءة استخدام وضعه المسيطر في أسلوب ونظام منح حقوق البث المتعلقة ببطولات كرة القدم، والذي يملك وحده حق استغلاله التجاري، رئيس الاتحاد قام بإعطاء حق الاستغلال التجاري لشركة لاجاردير سبورتس دون طرحها للشركات الأخرى الراغبة في الحصول عليها في إطار طبيعي يضمن وجود منافسة حره وعادلة، وذلك لفترة 12 عاما بدءا من 2017 وحتى 2028” بحسب بيان الجهاز في يناير الماضي.

وقال حسن في حواره مع كريم خطاب، عبر برنامج “في الاستاد”، على نجوم إف إم، يوم الإثنين: “الكاف اليوم أصدر بيانا قويا ردا على كل هذه الإساءات، وهدد خلاله ضمنيا بنقل مقره من مصر، لو تم نقل المقر من مصر سيكون هذا أمرا في منتهى السوء ويؤثر علينا بشكل كبير، أنت بتعادي كل الدول الأفريقية، والرياضة تجمع ولا تفرق وتحل أزمات سياسية بشكل كبير، ونتذكر دورة حوض النيل”.

وأضاف: “لو بندور نكون أصدقاء مع الدول الأفريقية لا يصح ما يحدث، ولكن إننا نحول الناس لقضاء داخلي ليس حقنا، لو كان عيسى حياتو فاسدا أو عليه علامات استفهام فنحن لسنا من نحدد هذا، فهناك الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيا أو الجمعية العمومية للاتحاد الأفريقي، لا نريد خسارة الناس دائما ننساق خلف أمور خاطئة، والاتحاد الأفريقي غير خاضع للقانون المصري، وإعلامنا يصدر أمور خاطئة للجميع”.

وأردف: “أنا أتحدث عن علاقات لا ينفع نخسرها، وحدثت كارثة سابقة مع الجزائر بسبب الإعلام ودخلنا في أزمة سياسية، إحنا دولة أفريقية وسنظل نلعب في هذه القارة، خلينا في بعض ونهين بعض مش مشكلة في النهاية نلم بعض ونتصالح، لكن على المستوى السياسي صعب جدا ما يحدث، المقر هيبة لمصر وأنت كبير القارة وهو موجود على أرضك وحال نقله سيكون كارثة، يجب على الإعلام يكون لديه بعد سياسي قليلا لا يحوز التهكم دون دليل وضرورة تواجد شخص من الكاف للدفاع عن نفسه، وواضح إن هناك حالة استياء من قبلهم والدليل بيانهم اليوم، ونتمنى تكون علاقات متميزة وطيبة، وعلى وزير الشباب والرياضة التدخل سريعا لاحتواء الموقف”.

الإعلام المصري

وتطرق حسن للحديث عن الإعلام المصري وغضبه منه، قائلا: “لست متضايق حقيقة، ولكن نفسي الموضوع يكون مختلفا، الواحد يرى أمور كثيرة وخدعت في ناس كثيرين المفروض لا يكونوا مسيرين بهذه الطريقة، كل مكان له سياسته بالطبع ولكن أيضا لا بد يكون لي آرائي الخاصة، وفيه إعلاميين ملاكي، حدث أمام واحد من الأشخاص الذين يظهرون في البرامج وهو صديق ولاعب كرة قديم تم إهانتي أمامه وهو جالس يضحك، ولم أعاتبه ومع الأسف كان صديقا كم اقلت، لو أنت أمامي وتغلط في لاعب عاشرته وأكلنا سويا عيش وملح سأقف أمامك وأوقفك، وهذا ما يغضبني، بما إننا في المنظومة الرياضية هناك فيه حاجة اسمها رأي والرأي الآخر، لا يعجبني إن المال تحكم في بعض الناس بالمنظومة الإعلامية، فأنا من ضمن الحاجات اللي تعرضت لها كان فيه برنامج كنت سأقدمه ولكن توقف لأنه قيل لي إني شخص صعب السيطرة عليه”.

واستطرد: “الإعلام تحول لسلعة ولم يعد رسالة لتوعية الناس، أصبحوا يبحثون عن ترافيك أمبر وإعلانات أكثر، والناس أصبحوا يحبون الفضائح وقلة الأدب والمشكلات”.

كوبر وأداء المنتخب

وعن أداء منتخب مصر مؤخرا تحت قيادة الأرجنتيني هيكتور كوبر، قال حسن: “موافق على أن الأداء ليس ممتعا، ولكن لا يصح أن نقول إنه غير مقنع، كوبر ليس لديه الإمتاع وهذه طريقته مع كل الفرق التي دربها، ونحن كشعب مصري نحب الكرة الممتعة، ولكن كنتائج هو محقق أمور كبيرة جدا لم نكن نتخيل أننا نصل لنهائي أمم أفريقيا الماضية، أي مدرب يحقق نتائج ساعتها ننحي التقييم جانبا، كيف تنتقده أساسا؟، ونأمل أن يكون الأداء الفني أفضل المرحلة المقبلة، ولدينا جيل مميز يعطيك الإمتاع لاعبين يدافعون بشكل قوي وناقص لنا الجزء الأمامي، لدينا محمد صلاح ورمضان صبحي ومحمود تريزيجيه وعبدالله السعيد وكهربا ولكن لا نستغلهم ونستفيد بهم”.

ونفى “الصقر” ما تردد عن أن الراحل محمود الجوهري كان مدربا دفاعيا، موضحا: “الجوهري لم يكن دفاعيا وهذه أكذوبة فقط يرددها الإعلام، في بطولة أفريقيا 98 استقبل مرمانا هدف واحد وسجلنا 10 أهداف، كنت أهاجم أنا وعبدالستار صبري وحسام حسن وحازم إمام، الرجل كان يؤمن دفاعاته بشكل جيد، ولكن يعطي حرية هجومية، ولكن كوبر الـ11 لاعبا في منتصف الملعب، وكل مباراة نحرز هدف فقط، الجوهري كان مختلفا بالطبع”.

وشدد حسن: “إحساس الأهلي والزمالك لم نكن نشعر به في عهد الجوهري وحسن شحاتة، والعلاقة كانت طيبة جدا، وأي مرحلة فيها نجاحات تجد الروح بين اللاعبين جيدة، أي لاعب جديد كان بيدخل لا يشعر معنا بغربة، وكان جيلنا يتميز بالسلوك المحترم داخل وخارج الملعب، وكل واحد كان يشعر بالطبع أنه نجم ولكن ليس على الآخرين، والتجاوز اللي حصل في حق أسامة نبيه، مدرب المنتخب، من قبل جمهور الأهلي في أبوظبي خلال لقاء السوبر غير مقبول بالطبع، وهو ليس صاحب قرار في اختيار اللاعبين، وأنا قابلت كوبر أكثر من مرة وهو رجل لديه شخصية قوية، وذكي جدا وعارف من سيفيده ومن لأ، وهو شخصية عنادية جدا وأحيانا تخسره، وبيسمع لمن حوله بالطبع وليس ديكتاتورا”.

أفضل مدرب

وعن أفضل مدرب أجنبي تعامل معه، كشف: “أفضل مدير فني أجنبي تعاملت معه هو البرازيلي فييرا، وكنت صديقا شخصيا له وكان بيعمل خير مع ناس في مصر ومع لاعبين كثيرين، وهذا الرجل ظلم بشكل كبير جدا واتهم اتهامات غير صحيحة وباطلة جعلته يرحل من مصر، وقمنا بإهانته”.

وكشف عن القرار الذي ندم عليه، قائلا: “ما ندمت عليه هو إني بعدت عن الملعب وذهبت للعمل مديرا لمنتخب مصر، وكان ممكن أكمل سنتين أو ثلاثة في الملاعب بشكل مرتاح وكنت أؤدي بشكل جيد، كان قرارا متسرع ولكن في النهاية نتعلم من الحياة”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك