تستمع الآن

والدة ضحية “بلطجة مدينة نصر”: ضربوه بـ”سيخ شاورمة” والنيابة لا تجد المحضر

الأربعاء - ٠٨ فبراير ٢٠١٧

لم يسدل الستار على قضية محمود بيومي قتيل أحد الكافيهات بمصر الجديدة، حتى انفجرت مدينة نصر بجريمة اعتداء جديدة على شاب من قبل بعض العاملين بأحد المطاعم الشهيرة.

وقالت مها، والدة الشاب المصاب، في مداخلة هاتفية مع تامر بشير عبر برنامج “تربو”، يوم الأربعاء، على نجوم إف إم: “عبدالرحمن ابني ضحية جديدة للبلطجة، كل ما فعله أنه بركن عربيته في الشارع أمام مطعم، أمام قسم مدينة نصر أول مكرم عبيد في مدينة نصر يوم مباراة مصر في النهائي، البلطجة نفسي تنتهي وبحمد ربنا أن ابني عايش، إحنا ساكنين في أول مكرم وابني راكن سيارته أمام أحد المحال وكان مع زميله وفوجئوا بأن السيارة عطلانة وتركوا العربية أمام المحل وعليها ورقة برقم التليفون وهو أمر محترم وذهبوا ليشاهدوا المباراة، وجاءوا سريعا بعد اتصال من أحد الأشخاص وقالوا لهم إن الونش بيشيل العربية، ولكنهم بعد ما حضروا لم يجدوا أي شيء، سوى أصحاب المحل يتطاولون عليهم لإزالة العربية، وتطورت المشاجرة وجاء 3 عاملين بالأسياخ وواحد ضربه ضربة قاطعة أحدثت له كسر في الجمجمة وضاغطة على المخ، وجرح قطعي آخر في رقبته ولماذا هذه البلطجة، وكل هذا لأنهم يريدون تحريك سيارته من أمام المحل، هل يعقل هذا؟”.

صاحب كافيه متضرر بمصر الجديدة لـ”تربو”: حرام ما يحدث فينا مئات الأسر تشردت

وشددت: “هو تحت الملاحظة الآن، لأن كسر المخ سيترك لديه مشكلة في الذاكرة، وابني طالب في كلية حقوق، وليس بلطجيا، وذهبنا للنيابة، والمفاجأة أنهم مش لاقيين المحضر رغم أننا صورناه، ولا نعرف هل فيه تدخلات وفساد لإخفاء المحضر من صاحب المطعم أم ماذا، وأنا أريد حق ابني يرجع بالطرق المشروعة والقانون وليس بالبلطجة، وأنا عن نفسي بعد ما رأيت جروح ابني أردت النزول لقتلهم، وبجبرونهم كسروا سيارة ابني وكأنها مقلوبة من على كوبري”.

“الحمدلله ابني عايش ومامتش زي الولد بتاع مصر الجديدة”.. كلمات اختتمت بها والدة عبدالرحمن حديثها، موضحة: “الشارع ملك للحكومة، لكن البلطجة صارت تُمارس ليل نهار من أصحاب المطاعم، وهم في شجار دائم مع السكان بسبب المطابخ وإلقاء المخلفات”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك