تستمع الآن

للرجال فقط.. الرجل المصري مصدر الفرفشة والست أساس التشاؤم

الثلاثاء - ٠٧ فبراير ٢٠١٧

ناقش أكرم حسني، عبر برنامج “للرجال فقط”، يوم الثلاثاء، على نجوم إف إم، أزمة التشاؤم عند الستات، مؤكدا أن الرجل هو دائما ما يكون مصدرا للفرفشة.

وقال أكرم في مستهل حلقته: “التفاؤل والتشاؤم عادة مصرية أصيلة لدينا، والرجل المصري دائما مصدر الفرفشة ومعروف بخفة دمه على مستوى الوطن العربي بالكامل وابن نكتة، لكن الست المصرية النقيض تماما طول الوقت ترى الزاوية السلبية ونصف الكوب الفاضي وطول الوقت قلقانة وخائفة”.

وأضاف: “فكرة إنها طول الوقت تفكر في الحاجة الوحشة صفة أصيلة في الست المصرية، لماذا لا تفترضوا الخير، هي أكثر واحدة تخاف من الحسد، فكرة العكننة على أسرة بالكامل بسبب الشعور السلبي والطاقة السلبية لا أفهمها، لماذا طول الوقت تكونين مصدر النكد والحزن والتشاؤم”.

وقالت أول متصلة “مها”: “حضرتك بتقول كلام فيه جزء من الصح وجزء من الخطأ، طبيعي الأم بتخاف على ابنها لذلك تكون دائما خائفة عليها ولديها تشاؤم من حدوث مكروه له حال تأخره خارج البيت، والدتي دائما لديها هذا الهاجس والخوف والتشاؤم من الغد، وإحنا النص الحلو أيضا وليس الرجال فقط هم أصحاب الفرفشة، وتعالوا على نفسكم واعرفوا ماذا يغضبنا”.

وهاجمت “إنجي” أكرم، قائلة: “إنت كلامك مبني على إيه؟ أنا وزوجي انفصلنا لأنه بني آدم متشاءم وأنا عكسه تماما، وهذا طبع إنسان وليس خاص بالست فقط، أنا معاك في السواقة والنكد أنهم صفات سيئة في السيدات، ولكن التشاؤم لأ، حتى حكاية الأم التي تخاف على ابنها هذه تضعها على جنب فهذا بديهي إنها تفكر في الأسوأ”.

وأضافت “متلزقوش فينا كل الصفات السيئة، أول الزواج الست بتفكر أحيانا في أمور جانبية وأنه جائز يخونها والشك والتشاؤم يكون في الأول، وهنا يكون الرجل وقع في ست نكدية، ولكن هذا مع الوقت والعشرة يزول، والمفروض الرجل يكون صايع ولا يجعل الست تشك فيه، وأرجوك لا تروج لفكرة إن الستات متشائمات، كفى ما هم فيه، وطليقي كانت حياته كلها تشاؤم ودائما أمامه كلمة سنفشل، لكن كلمة ربنا يوفقنا إن شاء الله غير موجودة”.

وقالت رنا: “زوجي لديه علاقات نسائية متعددة، ولكن في ظل أن تلك العلاقات بقيت فقط في نطاق المقابلات والتليفونات أنا متقبلة لهذا من أجل الحفاظ على البيت، ولكن فور أن أشعر بأنه اقترب من جعل إحداهن في نفس مكانتي سأنسحب فورا، لأنه بذلك سيكون قد تغاضى عن تضحيات كثيرة قدمتها من أجله ومعه”.

وتحدثت مها، قائلة: “أنا متزوجة وأعشق زوجي ورزقنا الله منذ ثلاث سنوات بتوأم، وخلال الأسبوع الماضي سمعت اتصال هاتفي معك كان يتحدث إن السيدات يقومن بلوم أزواجهن دائما على كل شيء دون مراعاة أو تقدير، وبسبب تلك المكالمة اعتذرت لزوجي ونظرت له بمنظور أخر وأدركت مدى ما يعانيه من أجل توفير حياة كريمة لنا، أشكركم”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك