تستمع الآن

 قلة نوم الموظفين تكبد اقتصاد اليابان 138 مليار دولار سنويا

الأحد - ١٩ فبراير ٢٠١٧

كشفت أخر الإحصائيات الاقتصادية في اليابان، أن اقتصاد بلاد السامواري يخسر نحو 138 مليار دولار سنويا، بسبب عدم حصول الموظفين على القسط الكافي من النوم.

ووفقا لما نقله مروان قدري وزهرة رامي عبر “عيش صباحك”، يعد الإجهاد في العمل من أهم القضايا الشائكة في اليابان، في ظل انتشار ظاهرة “كاروشي”، والتي تعني الموت جراء كثرة العمل.

وأشارت الدراسة التي أجراها مركز “راند يوروب”، أن خسائر الاقتصاد الياباني بسبب قلة النوم تأتي بسبب تدهور المستوى الصحي للموظفين وإصابتهم بأمراض القلب والسكري، فضلا عن الوفيات المبكرة.

رسم يوضح خسائر الدول من قلة النوم

ويقول جانكو ساكوياما، الخبير الاقتصادي في معهد “داي إيشي” للبحوث في طوكيو، إن الثقافة السارية في السوق اليابانية تقوم على العمل لساعات طويلة، دون مغادرة المكتب لأخذ قسط من الراحة، ما يجعل الموظفين عاجزين عن مواصلة الإنتاج بإيجابية.

وأشار المسؤولون إلى أن هناك عدد قليل من الشركات بدأت في التحرك لعلاج الوضع بتخصيص فترات من الراحة للموظفين وإجبارهم عليها، كما تشير الإحصائيات إلى أن 2% من 1700 شركة يابانية تخصص فترات من الراحة لموظفيها.

يذكر أن الحكومة اليابانية رصدت 3.5 مليون دولار، في السنة المالية الجديدة، لتشجيع الشركات الصغرى والمتوسطة على تخصيص فترات من الراحة لموظفيها.

 اقرأ أيضا – حانوتي يحتجز جثة كرهينة حتى يحصل على مستحقاته


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك