تستمع الآن

“فاضي ورا يا أسطى”..طائرة باكستانية تحمل ركاب زيادة رغم عدم وجود مقاعد لهم

الإثنين - ٢٧ فبراير ٢٠١٧

فتحت الخطوط الجوية الباكستانية، تحقيقا بشأن سفر سبعة ركاب من العاصمة كراتشي إلى السعودية، وهم واقفين في ممر الطائرة طوال الرحلة، لعدم توافر مقاعد لهم، الأمر الذي يعد انتهاكا لقواعد السلامة الجوية.

ووفقا لما نقله صحيفة “الجارديان” البريطانية، سافر سبعة أشخاص إلى المدينة المنورة، على الرغم من رحلتهم على الطائرة من طراز “بوينج 777” كانت كاملة العدد وكن من المفترض أن تحمل 409 راكب لكنها طارت وعلى متنها 416 راكب أي أكثر من عدد المقاعد المتاحة.

اقرأ أيضاإلغاء رحلة لطيران الإمارات بسبب أفعى

اقرأ أيضاشركة طيران هندية تخصص مقاعد للسيدات لمكافحة التحرش

وقامت الشركة الباكستانية بمنح بعض المسافرين تذاكر ركوب مكتوبة بخط اليد، الأمر الذي تسبب في تلك الأزمة غير المسبوقة في تاريخ الطيران.

وأكد قائد الطائرة انه اكتشف الأمر بعد الإقلاع، الأمر الذي منعه من العودة إلى كراتشي لتفادي تكلفة أكثر في الوقود، ما يكبد الشركة خسائر أكبر.

ووفقا لقواعد السلامة الجوية، يعد وجود عدد زائد على متن الطائرة بمثابة خرق لمعايير الأمان الدولية، حيث أن الركاب الإضافيين لن يمكنهم الحصول على أقنعة أوكسجين أو سترات نجاه في حالة الطوارئ، كما أنهم يكونون عرضة للارتطام في جسد الطائرة من الداخل خلال المطبات الهوائية أو عند تعرض الطائرة لحادث.

ويمتد الضرر إلى باقي الركاب، حيث أن العدد الزائد من الركاب لن يتيح للباقيين الهروب في حال اضطرار الطائرة الهبوط على المياه.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك