تستمع الآن

راديو ستار.. محمد هاني يقدم “على أيامنا” وتفاعل قوي من المستمعين

الإثنين - ٢٧ فبراير ٢٠١٧

قدم متسابق راديو ستار، محمد هاني، حلقته من برنامج “على أيامنا”، في إطار التصفيات النهائية للمتسابقين الـ5 من البرنامج الأضخم لاختيار “نجم راديو ستار 2017”.

وقال هاني في مستهل حلقته: “بنتكلم على أيامنا وكيفية جعلها أحلى، عايزين نعرف دائما نعمل إيه في أيامنا لكي تكون أفضل”.

اقرأ أيضا – راديو ستار.. تعرف على المتسابقين الـ5 في التصفيات النهائية

وأضاف: “فكرته يتكلم عن الفرق بين الأجيال وكيفية التعلم من الجيل الماضي وكيفية منح أنفسنا الخبرات من الجيل الماضي، وموضوعنا اليوم عن الزواج، ومفيش حد لا يريد إكمال نصف دينه ويتزوج ويمكن الموضوع اختلف تماما بين زمان والآن، موضوع الزواج فيه مراحل كثيرة، أولها هو التعرف بين الرجل والفتاة، وكيفة كانوا زمان يتعرفون على بعض وماذا أصبح الآن، وما يمكن أخذه من زمان وينفعنا في أيامنا الحالية”.

وتابع: “زمان كان فيه (الخاطبة)، وهي لم تكن اختراع مصري وكانوا بيستخدموها العائلات لتعريف الشباب على الفتيات، والآن أصبح السوشيال ميديا هو خاطبة هذا الزمان ولكن الموضوع خادع لأننا نظهر شخصيتنا الافتراضية”.

وتلقى أول اتصال من “سارة”، والتي قالت: “أنا فرحي بعد شهر، وتعرفت عليه من خلال أختي وهو صديقها في العمل، وفي البداية اتخانقنا، وبالتأكيد زمان كانت الطريقة ستكون أفضل وبشكل مهذب ولكن العصبية سيطرت علينا بسبب الحياة ومشاكلها، وفيه ناس كثيرين تزوجوا عن طريق زواج الصالونات والخاطبة وممكن ينجح والعكس صحيح، زمان كان ممكن يكون فيه حب أكبر، والأخلاق تغيرت وتعبير الناس عن حبهم اختلف أيضا، زمان كان عن طريق الجوابات والآن السوشيال ميديا سيطرت علينا”.

واستقبل مكالمة أيضا من “محمود”، قائلا: “لو سنقارن بين الزواج زمان والآن، فيه أمر ما سهل الآن وزمان كان صعبا والعكس صحيح، فأنت الآن تتعامل مع ناس كثيرين، والعكس في موضوع الطلبات لم يكن هناك الشقة التمليك أو مهر وشبكة، وتجد الأب أصلا يسكن في شقة إيجار، وأنا الحمدلله سينجل ولا أضعه كهدف أساسي في مسيرتي”.

وأشار أحمد: “موضوع اليوم من بدايته فيه ناس ترفض بسبب إمكانياتها، فلو أنا عارف إني ليس لدي دخل فلماذا أتقدم من البداية وأتخذ هذه الخطوة، وأنا كنت مجهز كل حاجة لأني لدي هدف محدد، وزمان كان الموضوع مختلف لوجود الثقة بين الناس ومعروف من هذا الشخص وعائلته وبيته وأسرته، لكن الآن كل هذا اختلف تماما والناس لم تعد تعرف بعضها، ونرى أمور تعكنن هذه الأيام”.

وقالت خلود: “فيه حاجة مفرحاني وإن فيه اتجاه عام إننا نلغي النيش، وأنا بالنسبة لي لاغيت هذا الأمر في جهازي، ولا أشعر إن فيه حاجة معينة نأخذها من زمان وكانت الدنيا ميسرة”.

وقالت سلمى: “الموضوع حلو جدا، وأنت ممتاز وهايل، وزمان الناس كانوا يذهبون الفرح من أجل الشعور بالسعادة مع العريس والعروسة، عكس الآن الناس يذهبون للحديث عن البوفيه وعن العريس والعروسة، والآن أصبح الموضوع منافسة ونفسنة على بعض، وأنا من عشاق كل ما هو قديم”.

اقرأ أيضا – راديو ستار.. ماذا قال المتسابقون الـ5 بعد تأهلهم للتصفيات النهائية؟


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك