تستمع الآن

المؤرخ ماجد فرج لـ”تعالى اشرب شاي”: الخديوي إسماعيل مظلوم تاريخيا

الخميس - ٠٩ فبراير ٢٠١٧

أشار الدكتور ماجد فرج الباحث والمؤرخ للتاريخ المصري، إلى أن مناهج التاريخ التي يتم تدريسها في مصر مليئة بالمغالطات التي تظهر أسرة محمد علي بشكل سيء وغير حقيقي، وذلك خلال حلوله ضيفا على مراد مكرم في “تعالى اشرب شاي” عبر نجوم إف إم.

وقال: “بداية ولعي بالتاريخ جاءت من عملي كمساعد مخرج مع شادي عبد السلام في فيلم (إخناتون)، وتكليفي بالمراجعات التاريخية الخاصة بالفيلم، لأواصل دراسة تاريخ مصر بشغف شديد للغاية حتى وصلت إلى فترة محمد علي والتي لم يكن متوفرا لها أي مراجع، فقررت أن أبحث وأوجد أنا المراجع”.

الباحث والمؤرخ دكتور ماجد فرج

وتابع عن رؤيته لفترة محمد علي بمزاياها وعيوبها “أولا محمد علي كان تركي من أصول كردية وليس ألباني، كما أنه لم يكن محتل، بل جاء مساعدا للجيش الألباني بهدف السيطرة على الفوضى التي حدثت في مصر عقب خروج نابليون بونابرت والحملة الفرنسية، وحينما جاء إلى مصر وقع في غرام مصر، وفي ذاك الوقت كانت مصر جزء من الإمبراطورية العثمانية ليتم اختياره من جانب المصريين أنفسهم ليتولى حكم مصر”.

اهتمام محمد علي بالتعليم

وأضاف ماجد فرج عما يشاع بالغدر بالعثمانيين وانفراده بحكم مصر “مصر وقتها كانت في عصر مظلم، والإمبراطورية العثمانية كانت تمتص دم مصر وثرواتها وقتها، محمد علي رأى أن مصر لديها من الإمكانيات ما يجعلها تصبح دولة عظيمة، وكما أكدت من عشقه الشديد لها وضع مصلحتها أولا. ولن أكون مبالغا إذا أعلنت أن نهضة إسطنبول وتركيا كانت بفضل العمال المصريين الذين تم شحنهم إلى تركيا بالكامل”.

وأكمل “بداية نهضة محمد علي كانت باهتمامه بالتعليم وإدخاله نظام التعليم الإلزامي مجانا، وكان يتم صرف الكتب والملابس والأطعمة للطلبة. عقب ذلك قام بإنشاء التعليم العالي والكليات من أجل خدمة الجيش المصري الذي أنشأه محمد علي وكان يتمركز في أسوان حتى يكون بعيدا عن أعين المماليك، خاصة وأنه كان يدرك جيدا أن مصر دائما ما ستكون مطمعا للمحتلين”.

الإصابة بالزهايمر

وكشف الدكتور ماجد فرج عن إصابة محمد علي بالزهايمر والذي كان يعرف وقتها بالخرف، ليحكم بدلا منه الخديوي إبراهيم العام الأخير من محمد علي ثم توفى، وتولي الخديوي إسماعيل مقاليد الحكم بعده.

محمد علي أسس السودان

وأوضح ماجد فرج “في البداية كان قوام الجيش من الأجانب، قبل أن يصبح الجيش تدريجيا مكونا من الجنود المصريين والسودانيين، وللعلم محمد علي هو من أنشأ السودان، في البدايات كانوا مجرد مجموعة من القبائل وهو من ضمهم وكون منهم دولة، الجيش المصري أنشأ على مراحل والبداية كانت 1811 عقب ست سنوات من تولي محمد علي الحكم”.

إسماعيل المظلوم

وصنف ماجد فرج حكام مصر من عائلة محمد علي وفقا للأفضل، مؤكدا “محمد علي رقم 1، ورقم 2 هو إسماعيل باشا الذي درسنا أنه تسبب في تصدير أزمات لمصر وجعلها دولة مديونة، وهذا اتهام باطل لواحد من أعظم حكام مصر عبر تاريخها وظلم كبير له”.

وأشار ماجد فرج إلى أن إسماعيل كان يرغب في بناء دولة حديثة لمصر سريعا، ولذلك قرر الاستدانة، ولكنه حصل على الأموال من أجل البناء وليس من أجل سرقتها أو وضعها في خزائنه.

وتطرق ماجد فرج للحديث عن اللغة واللهجة التي كان يتحدث بها البلاط الملكي في مصر، مفجرا مفاجأة بأن محمد علي لم يكن يجيد القراءة والكتابة حين وصوله لمصر، إلا أنه تعلمها عقب ذلك، وقال: “ولكنه رغم ذلك كان يجيد العديد من اللغات كالتركية والعربية والإيطالية والفرنسية والإنجليزية”.

وأكد ماجد فرج أنهم كانوا يتحدثون باللغة العربية “المكسرة”، ولكن ليست مثل تلك التي نسمعها في المسلسلات المصرية، موضحا أنهم كانوا فيما بينهم يتحدثون الفرنسية كونها اللغة الأكثر شيوعا بين الملوك.

وأتم ماجد فرج “دراسة التاريخ هي العمود الفقري للثقافة، لن يمكنك أن تكون مثقفا بدون معرفتك لتاريخ بلدك بشكل خاص والعالم بشكل عام، كما أن من ليس له تاريخ ليس له مستقبل، وعدم إلمامك بالتاريخ سيجعلك تكرر الأخطاء التي وقع فيها من سبقوك، بل أن دراسة التاريخ تزيد من حبك لبلدك ومن اعتزازك بها”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك