تستمع الآن

العمل من المنزل يجعل الموظفين أكثر سعادة ويفيد المديرين

الأربعاء - ٢٢ فبراير ٢٠١٧

كشفت استطلاعات للرأي قامت بها شركة أمريكية للأبحاث، أنه من الأفضل أن يترك المدير موظفيه يعملون من المنزل ثلاثة أو أربعة أيام، ليصبحوا أكثر سعادة وإقبالا على إتمام مهامهم.

ووفقا لما نقله مروان قدري وزهرة رامي عبر “عيش صباحك” عن صحيفة “واشنطن بوست”، استطلعت الشركة أراء ما يزيد عن 7 ألاف موظف أمريكي خلال عام 2016، حول عدد الأيام التي يعملونها أسبوعيا من المنزل.

العمل من المنزل يجعل الموظفين أكثر سعادة وإنتاجية

وأظهرت النتائج أن الموظفين الذين يعملون معظم الأسبوع في مكان العمل ويعملون يوما واحدا فقط من الأسبوع في المنزل، لم يكونوا الأكثر سعادة، وأيضا هؤلاء الذين يعملون طيلة الأسبوع من المنزل.

أما هؤلاء الذين يعملون بنسبة من 60% إلى 80%، بما يعادل ثلاثة أو أربعة أيام من الأسبوع في المنزل، ويقضون في مكان العمل وقتا قليلا، يكونون الأكثر سعادة، بسبب تجنب مشقة الذهاب لمقر العمل.

وساهم التطور التكنولوجي وتحديدا الذي شهدته الهواتف المحمولة والإنترنت المنزلي الأسرع ونظام مؤتمرات الفيديو، في تسهيل العمل من المنزل، خاصة وأنه في 2016، كانت نسبة 43% من الموظفين تعمل من المنزل ولو لبعض الوقت، مقارنة بـ39% فقط في 2012.

وأشارت الإحصائيات أيضا إلى أن 40% من الموظفين قد يتركون وظائفهم من أجل الحصول على مكتب خاص، فيما قال ثلث المشاركين إنهم قد يتخلون عن عملهم فقط من أجل ضبط حرارة المكيف بالدرجة التي تناسبهم.

اقرأ أيضادراسة تؤكد أن الابن البكر يكون أذكى أخوته

اقرأ أيضا حجم فنجان القهوة يؤثر على مذاقها


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك