تستمع الآن

أحمد صلاح حسني لـ”لسه فاكر”: عملي القادم مع الزعيم عادل إمام.. وانتظروا ألحاني لحماقي وحسام حبيب وأصالة

الأحد - ١٢ فبراير ٢٠١٧

كشف الفنان أحمد صلاح حسني، عن أحدث أعماله التي يقوم بتصويرها حاليا، وأول أفلامه السينمائية.

وقال “صلاح” في حواره مع هند رضا، يوم الأحد، عبر برنامج “لسه فاكر”، على نجوم إف إم: “أمثل أمام الزعيم عادل إمام في مسلسل (عفاريت عادل علام)، وهي فرصة كبيرة جدا للعمل مع فنان كبير جدا، والورق رائع وكله ضحك ومختلف حتى على الأستاذ على عادم إمام، والمسلسل شكل جديد الناس لم تراه حتى من الزعيم، وهو شخصية جريئة جدا”.

اقرأ أيضا – أحمد صلاح حسني عن التريقة على حسام غالي: النجوم هم من يدفعون الثمن

وأضاف: “الأستاذ عادل إمام يخرج منك أمور غير متوقع أنها فيك من الأساس، والتحضيرات اللي عملناها جعلتني أقف أمامه مستريح، فهو عنده إنسانية كبيرة وبيفهم في الناس جدا وخبرة كبيرة جدا، وأول ما الكاميرا بتدور بيكون حاجة ثانية تماما، وأقوم بدور شخص اسمي سلال وكبير المحاربين ومن العفاريت في الفيلم، ورشحني الأستاذ رامي إمام، وتقابلنا من فترة وهو معجب بتحولي من لاعب كرة محترف لممثل الآن محترف أيضا”.

وأضاف: “أيضا انتهيت من تصوير فيلم اسمه (مش رايحين في داهية) كان الاول اسمه (رايحين في داهية)، والرقابة اعترضت فوضعوا (مش) ولا وجه الاعتراض أساسا، وهي تجربة رائعة مع الفنان عمر السعيد والمخرج أحمد صالح، ومي سليم وبشرى، والفيلم (لايت كوميدي)، وهو أول فيلم سينما لي، وجيلنا ظلم في السينما، ودخلنا على الدراما علطول، وكنت مستمع بفكرة عمل أول فيلم لي، وأتوقع نزوله في شم النسيم، وأيضا انتهيت من تصوير فيلم (الخلية)مع الفنان أحمد عز”.

وشدد: “الأدوار التي تبهرني هي التي لا تكون شبه الممثل وتتساءل كيف فعل هذا، فكرة أنك تأخذ الدور اللي بعيد عنك تماما، ويكون فيه متعة وتحدي أن تخرج ما بداخلك، وفي البداية ليس شرطا أن تكون على مزاجك وكل مرحلة ولها متعتها، في البداية صعب تختار وبعد ذلك أنت وذكائك ورؤيتك للأمور وأنت ترسم طريقك وتكون متنوع وممثل لا يخاف، وأصدق حاجة في الدنيا هي الكاميرا وأنا وقفت أمام عادل إمام هخاف من إيه”.

وعن عمله في المجال الموسيقي، أشار: “موضوع المزيكا موهبة بشتغلها ولكن الموضوع ليس باحترافية، فأنا بلحن بمزاجي، مع أني عملت مع فنانين كبار مثل عمرو دياب وشيرين، وحقيقة كان نفسي أكون ممثلا قبل أن أكون لاعب كرة من الأساس”.

وكشف: “فيه ناس بحبهم وبحب أشتغل معهم طول الوقت، وأنا بحضر الآن ألحان للفنانة لأصالة ومحمد حماقي وهو صديق ومن أنظف الشخصيات الذين تعاملت معهم، وحسام حبيب أيضا وإحنا أيضا أصدقاء وأحلامنا كبرت معنا، وفرحان جدا به وهو مجتهد وبيحب شغله ولا يجامل أحد في الشغل وهذا أكثر ما أحبه فيه”.

واستطرد: “كنت أرفض في البداية وضع اسمي على الأغاني وبكتب (سوني)، أنا بخاف جدا بسبب المهن التي عملت فيها والثلاثة أصعب من بعض ولهم علاقة بالجمهور فهم من يحكمون عليك أنت حلو ولا سيئ، أنا من الناس اللي بقول إن (صاحب بالين كذاب)، وعمري ما دخلت كل مهنة في بعضها، الكرة منحتها وقتها الكامل حتى اعتزلت، ثم ظللت 6 سنوات أدرس تمثيل وفي وسطهم عملت مزيكا مع أهم نجوم الوطن العربي، والأمر مخيف أن تشعر أنك ثقيل على الناس، ويهمني اكتساب الخبرة دون أن أثقل على الناس”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك