تستمع الآن

أحمد زاهر لـ”لسه فاكر”: لهذا السبب منعت بناتي عن الفن.. وأتمنى أمثل في “مسرح مصر”

الإثنين - ٢٧ فبراير ٢٠١٧

نفى الفنان أحمد زاهر، أن يكون ديكتاتورا أو يتعامل مع بناته الأربعة بمنطق سي السيد، مشددا على إيمانه بالحسد ووجوده في حياته لأنه مذكورا في القرآن.

وقال زاهر في حواره مع هند رضا عبر برنامج “لسه فاكر”، يوم الأحد، على نجوم إف إم: “لست سي السيد مع بناتي، ولكن أنا أب في النهاية وبالطبع بدلع وأهزر ولكن فيه خطوط حمراء وقرارات لا يمكن تعديها، كأي والد يخاف على أولاده، وكل هذا يحدث إلا مع بنتي منى، هي شخصية قوية وكوميدية وبتربينا في البيت أنا ووالدتها”.

اقرأ ايضا – أحمد زاهر يوجه رسالة لسارق حساباته على السوشيال ميديا: أسف إني فضحتك

وأضاف: “علاقتي مع بناتي مثل علاقة عادل إمام ببنته في فيلم (عريس من جهة أمنية)، وأنا عايز حد يقرب منهن، حقيقة لست مصدقا إنهم كبروا وإن حد سيأتي يأخذهم مني ويبعدهم عني، ولو حد جاء يعاكس واحدة منهم أشعر أني قد أرتكب جريمة، لو في محل ما وعاكسهم أنسى أني فنان وأتعامل بشكل غير جيد”.

وعن عرض الزواج الذي تقدم به أحد الخليجيين لابنته، قال: “بالفعل قال لي شخص خليجي زوجني ابنتك وأديك أنا 100 بقرة، وأكيد هو كان بيهزر ولكن وقتها عنفته بشدة، إلا بناتي، وأقرب واحدة لي هي ملك بنتي وأشعرها أنها نضجت وأحيانا تقول حاجات تجعلني أفكر بشدة وهي تعشق المذاكرة جدا وتضايق جدا لو نقصت نصف درجة”.

وعن سبب إبعادهن عن الفن وخصوصا ابنتيه اللتان ظهرتا مع الفنان تامر حسني من قبل، شدد: “هن منذ 5 سنوات أنا أوقفتهن عن التمثيل لعدة أسباب، أنهن في فترة المراهقة لازم يبعدوا عن هذا الأمر، وعندنا نماذج من ممثلات كانوا فنانان صغيرات وبعد ما كبروا لا يريدهم أحد لأنهم ما زالوا يعتبروهن أطفال حتى الآن، وفيه ممثلة دون أن أذكر أسماء، الآن لما تلبس فستان سواريه الناس بتتريق عليها والصحافة تهاجمها ولكي تقنعي الناس أنها كبرت ستأخذين أعواما، بناتي سيعودون لكن في وقت معين وهما كبار، ملك بنتي قرارها تغير أساسا ولا تريد العودة للفن، أمام ليلى بنتي نفسها تمثل وأنا قلت لها ارجعي ولكن كأنثى ناضجة، مثل الفنان كريم عبدالعزيز مثل وهو صغير مع عادل إمام، وبعد ذلك اختفى عاد وهو شاب كبير في فيلم اضحك الصورة تطلع حلوة والناس تقبلته وأصبح الآن فنان كبيرا”.

وبسؤاله عن تصريح نسب له بأنه يرفض البطولة المطلقة، أكد: “لم يحدث، أحيانا الناس تأخذ الكلام ويتناقلونها يألفون عليها أكثر من قصة، قلت يا فرحتي لما أعمل بطولة مطلقة والموضوع ليس محسوبا، لو محسوب من كل النواحي سأعمله بكل تأكيد، عرض عليّ بعد مسلسل (حكاية حياة) أكون بطلا ولكن الموضوع لم يكن قويا، يجب أن تكون البطولة المطلقة تضيف لي، وهذا بالنسبة لي أفضل وأنجح به وأكون نمرة واحد بس بعملي وأدائي، ولو فشلت في بطولة مطلقة لن أعرف أن أعود مرة أخرى”.

وشدد زاهر على إيمانه بالحسد ووجوده، قائلا: “المفروض كلنا نخاف من الحسد وهو مذكور في القرآن وموجود جدا جدا جدا حولنا، ولا أذكر موقف الآن ولكن بيحصل وياما رأيت مواقف”.

اقرأ ايضا- أحمد زاهر لـ”لسه فاكر”: لن أكون ‘السقا’ في المشاهد الخطيرة

وبسؤاله عن رفضه عمل إعلان لإحدى شركات المحمول، أجاب: “يشرفني عمل أي إعلانات قوية، ولكن لم يعرض عليّ بالطبع، وليس عندي مشكلة في عمل إعلانات وجاء لي إعلانات لما خسيت بأموال خرافية، لكي أطلع أقول أنا خسيت بسبب هذه الحباية، ولكني رفضت مع إني كنت في أمس الحاجة للأموال، لأنه لا يمكن أكذب على الناس، فهل هذه الحباية مرخصة مثلا من وزارة الصحة، وأنا لم أخس بسبب أدوية، أنا مثلا أدخن ويطلبون مني عمل إعلان ضد السجائر فكيف يعقل هذا؟، المصداقية مطلوبة إذا لم أكن مصدقا نفسي فكيف سيصدقني الناس”.

ونفى زاهر رفضه العمل مع أشرف عبدالباقي في إحدى عروض “مسرح مصر، قائلا: “أنا أتمنى وموافق لو عرض علي دور في مسرح مصر وهذا يشرفني، هم شباب ناجحين جدا ورائعين وعملت مع الفنان مصطفى خاطر في إحدى المسلسلات”..


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك