تستمع الآن

مستمعو “اتفقنا” يرصدون أبرز تحدياتهم مع بداية 2017

الخميس - ٠٥ يناير ٢٠١٧

استهلت مريم أمين، أولى حلقات برنامجها “اتفقنا” في عام 2017، على نجوم إف إم، يوم الخميس، بنقاش حول البدايات وما تعنيه لنا في مستهل كل عام.

وقالت “مريم”: “سنتحدث اليوم عن البدايات ودائما فيه قرارات نأخذها مع بداية كل عام في مجملها تكون إيجابية، مثل أن أبدأ ريجيم أو سأغير عملي أو تعلم لغة جديدة، وممكن تكون بداية لعلاقة أسرية يكون فيها الأب والأم والأبناء بينهم الكثير من المودة والترابط والأسري الذي نفتقده”.

مستمعو “اتفقنا” عن أزمة الدولار: الإعلام يضلل الناس بدلا من طرح المشكلة وإيجاد حل لها

مستعمو “اتفقنا” يختتمون عام 2016 بتوجيه كلمة “شكرا” لهؤلاء

وقال أول متصل “عمرو”: “أنا بدأت عام 2017 بأني قلت لابنتي، وهي بالمناسبة اسمها مريم، أمس أنا أسف أكثر من 7 مرات لكي ترضى أنها تكلمني عشان أنا غضبت منها واتنرفزت عليها لموقف ما، وليت كل أب وأم يرعوا الله في أولادهم، ويجب أن نستعيد فكرة الترابط الأسري بالفعل من جديد”.

وأضاف “محمود”: “نفسي أول قرار أنفذه فعلا في 2017 إني أعمل ريجيم قاس، والموضوع أصبح تأثيره يكون سلبيا جدا عليّ سواء في العمل أو البيت، والكرش أصبح مأساة بالنسبة لي ويسبب لي مشكلات رهيبة”.

وشددت إيمان: “أنا بدأت فعلا أخذ قرارات قوية لأول مرة في حياتي مع بداية السنة الجديدة، خصوصا بعد عام 2016 ودخولي في حالة اكتئاب وهو ما أدخلني في حالة إهمال قوية في صحتي، ولذلك قررت أن أهزم هذا الاكتئاب وأعمل ريجيم ورياضة، كما اكتشفت أن كوبري أكتوبر سبب كأبتي وتخني، وأنصح أي شخص يأخذ مياه معه وفاكهة حتى يقضي يومه على الكوبري، وثاني قرار إن الواحد يبطل عناد في أشياء ربنا يبعدها عننا لأن هذا قدر ربنا وبُعدها أكيد رحمة من ربنا، وهذه رسائل من الله واضحة لكن عنادنا يعمي أبصارنا، وثالث قرار سأحاول أن أتفاءل وسط ظروفنا الصعبة”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك