تستمع الآن

عيش صباحك..افتتاح معرض للواقع الافتراضي عن مقبرة توت عنخ آمون

الثلاثاء - ٢٤ يناير ٢٠١٧

في خطوة هي الأولى من نوعها، أعلنت مكتبة الإسكندرية عن افتتاح معرض صور يروي حكاية اكتشاف مقبرة توت عنخ آمون، التي عثرت عليها بعثة هوارد كارتر عام 1923، والتي تعد من أهم الاكتشافات الآثرية في القرن العشرين، لكن الكثيرين لا يعلمون تفاصيل اكتشاف تلك المقبرة.

ووفقا للخبر الذي قرأه مروان قدري وزهرة رامي عبر برنامج “عيش صباحك”، يوم الثلاثاء، على نجوم إف إم، نقلا عن تصريحات الدكتور فتحي صالح، المدير الشرفي لمركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي التابع لمكتبة الإسكندرية، والذي قال: “بعد مرور ما يقارب المئة عام على هذا الاكتشاف العظيم قررنا افتتاح هذا المعرض الذي سيبين للناس أسرار عملية الاكتشاف برمتها. سبب وفاة توت عنخ آمون ظل لفترة طويلة موضوع جدل بين علماء الآثار، وكان هناك الكثير من نظريات المؤامرة التي تقول أن الفرعون مات مقتولا، ولكن، عام 2005 وبعد استخدام التصوير الحاسوبي الثلاثي الأبعاد للمومياء، أكد عالم الآثار المشهور زاهي حواس أن الفتحة الموجودة في جمجمة الفرعون لم تكن نتيجة ضربة سددت إليه لاغتياله، وإنما صنعت حينذاك لأجل تحنيط الجثة”.

نالت مقبرة توت عنخ آمون شهرة عالمية بسبب الكنوز والآثار التي وجدت فيها

اقرأ أيضا – عيش صباحك.. شركة سويسرية تصنع ساعة من الجبن يبلغ ثمنها مليون إسترليني

وأضاف صالح: “معرض الصور أقيم على (حائط المعرفة) في قاعة تكنولوجيا المعلومات بالمدخل الرئيسي للمكتبة، وهو عبارة عن لوحة حائطية تحتوى على صورة بانورامية لمقبرة الملك توت عنخ آمون وقت اكتشافها ومراحل الاكتشاف ومقتنيات المقبرة، باستخدام أحدث التقنيات التفاعلية والإبداعية”.

وتعد مكتبة الإسكندرية من أقدم المكتبات في العالم، إذ شيدها بطليموس الأول، ويقال أنه تم تأسيسها علي يد الإسكندر الأكبر قبل ثلاثة وعشرين قرناً، وتعرضت المكتبة للعديد من الحرائق وانتهت حياتها في عام ‏48‏ ق‏.‏م وفي عام 2002 تمت إعادة بنائها تحت اسم مكتبة الإسكندرية الجديدة.

اقرأ أيضا – على طريقة فيلم “فول الصين العظيم”..سوبر ماركت سويسري يعتزم بيع “برجر الحشرات”


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك