تستمع الآن

احذر أجهزتك المنزلية لأنها ستكشف عن جريمتك في المستقبل

الخميس - ٠٥ يناير ٢٠١٧

أعلن خبراء وحدة الطب الشرعي الرقمية والتكنولوجية في شرطة العاصمة البريطانية لندن، أنهم سيلجئون قريبا للثلاجات وغسالات الأطباق كشهود للكشف عن جرائم القتل.

وأوضح الخبراء أن الأجهزة المنزلية عالية التقنية يمكنها في المستقبل أن توفر معلومات هامة للشرطة.

 اقرأ أيضا – العلماء يكتشفون عضوا جديدا في جسم كل واحد منا

وأشار الخبراء إلى أن الأجهزة قد تسجل حركة مالكيها والمشتبه بهم، كما أن أجراس الأبواب المتصلة بتطبيقات الهاتف يمكن أن تظهر من على الباب.

وأوضح الخبراء أن مسرح الجريمة في المستقبل سيكون في يد الإنترنت، بعد أن قامت بعض الشركات بطرح ثلاجات بها كاميرات بث مباشر لمحتوياتها، حتى يمكن للشخص خلال تسوقه معرفة ما يحتاجه عندما يكون خارج العقار.

كما ستوفر التواريخ والأوقات التي يسجلها المالك في الثلاجة، أدلة على تواجده في المكان إذا أنكر، ما سيحتم على رجال الشرطة حمل أدوات طب شرعي رقمية لتساعدهم على تحليل الرقائق التكنولوجية وتنزيل البيانات في مكان الحادث.

وأعربت الشركات المصنعة للأجهزة عن اعتراضها، لشعورهم بالقلق من تورطهم في انتهاك خصوصية عملائهم.

يذكر أن شركة “أمازون” الأمريكية تخوض معركة قضائية ضد السلطات لرفضها تسليم تسجيلات نظام ترفيه منزلي يمتلكه شخص متهم في جريمة قتل وقعت عام ٢٠١٥.

اقرأ أيضا – اختراع يسمح للمتسولين بالحصول على الأموال عن طريق بطاقات الائتمان


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك