تستمع الآن

شاهد: زوج ياباني يمتنع عن التحدث مع زوجته 20 عامًا

الأربعاء - ٠٤ يناير ٢٠١٧

 

في واقعة غريبة، توقف الزوج الياباني أوتو يومي عن التحدث إلى زوجته كاتامايا لمدة 20 عامًا متواصلة، بسبب الغيرة.

واستمر الثنائي في الحياة معاً لتربية أبنائهما الثلاثة واكتفى الزوج بالإيماء لزوجته بموافقته أو رفضه على ما تقول، مسجلا بذلك أطول خصومة بين زوج وزوجته.

وتمكن الابن، البالغ 18 عاما، من التوصل لطريقة دفعت الأب إلى الخروج عن صمته الطويل والتحدث مع عائلته للمرة الأولى منذ 20 عاما، وفقا لما ذكرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

معاك في السكة.. شاهد: تحويل لافتة “هوليوود” إلى “الحشيش المقدس” تمجيداً للماريجوانا

معاك في السكة.. طفلة تستخدم بصمة أمها النائمة لشراء هدايا عيد الميلاد

وأوضحت الصحيفة أن الزوجة كاتاياما حاولت المستحيل لدفع زوجها للتحدث إليها، إلا أنه كان يكتفي بالإيماء برأسه أو الإشارة بيده ردا منه على حديثها، حتى أن أطفالهما الثلاثة لم يسمعوا صوت والدهم أبدا طيلة الأعوام العشرين الماضية.

وأشارت الصحيفة إلى أن مأساة هذه العائلة اليابانية انتهت عندما قرر الابن يوشيكي، التواصل مع أحد البرامج التليفزيونية ليطالبهم بمساعدته على إنهاء هذا الوضع الغريب لعائلته.

وشددت الصحيفة على أن الشاب أكد للقائمين على البرنامج أنه يشعر بالحزن الشديد لأنه لم ير أبدا والديه وهما يتحدثان مع بعضهما البعض كأي زوجين.

وأكدت الصحيفة أن الحل الذي توصل إليه القائمون على البرنامج كان بسيطا للغاية، ولكنه أسهم في حل أزمة العائلة إذ قام البرنامج بتنظيم لقاء بين أوتو وزوجته كاتاياما في المكان الذي التقيا فيه للمرة الأولى ببعضهما البعض.

وقالت الصحيفة إن الجميع فوجئوا بأوتو وهو يخرج عن صمته ويتحدث لزوجته للمرة الأولى منذ 20 عاما، قائلا: “لقد مضى وقت طويل ولم نتحدث سويا، لقد كنت دائما مهتمة بالأطفال أكثر مني، وما زلتِ كذلك إلى الآن ولكنك تحملت الكثير من الصعاب، أريدك أن تعلمي أني ممتن لك على كل شيء فعلتيه”.

وتابع أوتو: “لقد كنت أشعر بالغيرة.. كنت غاضبا للغاية.. أعتقد أني لن أستطيع إصلاح ما أفسدته طيلة الفترة الماضية”، وسجلت كاميرات البرنامج اللقاء المؤثر وسط دموع الأبناء الذين بدوا غير مصدقين مشاهدتهم والديهم يتحدثان معاً منذ سنين طويلة.

 


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك