تستمع الآن

‘للرجال فقط’..الفرق بين الزوجات زمان والآن

الثلاثاء - ١٣ ديسمبر ٢٠١٦

قدم الثنائي كريم الحميدي وأكرم حسني، العزاء لمصر بعد الحادث الأليم من سقوط شهداء وضحايا إثر تفجير انتحاري لنفسه في الكنيسة البطرسية بالعباسية.

وقال أكرم وكريم في بداية برنامجهما “للرجال فقط”، يوم الثلاثاء، على نجوم إف إم: “نتوجه لكل المصريين بالتعازي وربنا يصبركم ويصبر كل الناس، ونتمنى تكون آخر الأحزان في هذا البلد، والموضوع لا يخص مسلم أو مسيحي، مصر منذ يومين وهي متضايقة، ونتمنى نشوف محاربة هذا الفكر”.

وأضافا: “استقرينا على محاربة الحالة بأننا نتكلم ونعيش ونكمل وكلنا أمل في غد أفضل، ونتجاوز الأزمة مثل أزمات كثيرة، طول ما ما لدينا الإصرار والعزيمة”، وناقش الثنائي في حلقة اليوم “الفرق ما بين الزوجات زمان والآن”.

وتابع أكرم وكريم: “الست تتحول بعد ولادة أول طفل، ويبدأ يتحول الرجل لكم مهمل في البيت وهذا الأمر ليس مرتبطا بعصر ما، والسؤال إيه الفرق ما بين الزوج المصرية زمان والآن، وهي ليست نظرة أنانية مننا والست التي تعمل تكون مشغولة ولكن الرجل يتحول لشخص سينجل واسمها مرتبط، والرجل قد يتحول نظره لسيدة أخرى أو قد يلجأ للزواج مرة ثانية”.

وشددا: “لو أخذنا مثال تنظيف البيت، هذا اليوم يكون مأساويا لأنهم بيقرروا ينظفوا المكان اللي أنت قاعد فيه، فتضطر للخروج، وزمان كان البيت بيتقلب والآن أصبح التنظيف من على الوش، وقولوا لنا في الجيل المتزوج حديثا إيه النظام”.

وقال أول متصل “جورج”: “أنا متابع جيد للبرنامج وبستمتع وأنا بسمعكم، أنا متزوج من 3 سنوات، وقبلهم 4 سنوات ارتباط وخطوبة، وأخلص الحكاية في أني كنت راكب قطار ذاهب لإسكندرية ولكن وقفت على الرصيف الخطأ وركبت في الزحمة قطار آخر متجه لأسوان، في آخر فترة قبل الزواج كنت متوقع الواقع الأليم، والفرق بين زمان هو كان فيه انضباط، ولكن الآن كأن فيه جهاز إنذار وهو البكاء، وخصوصا في حالات الخناق وهي غلطانة بشكل كامل، ولكن تنقلب عليك الأية وتجد نفسك والشارع وكل الناس بتعتذر لها، ولكن أقول في حقها كلمة هي تطبخ بشكل رائع، ونفسي نلتزم الأعذار لبعض، وأنا ممكن أخذ جائزة (خليني ساكت أحسن)”.

أما سوزان، فكانت وجهة نظرها “زمان كان هناك احترام والقليل من الخوف من الزوج، الأن لم يعد هذا موجود في ظل اقتناع الجميع أن هناك ندية وراس براس. في البداية يكون هناك اهتمام، ولكن مع التعود يقل الاهتمام والرومانسية بدون أدنى شك”.

وكان الختام مع عمرو الذي أكد “الرجل يعاني من الملل أسرع وأكثر، ولذلك تجده دائما المبادر بعدم الاهتمام والحب وإظهار الرومانسية، وهو الأمر الذي يجعل الزوجات يعترضن على عكس أمهاتنا ونساء الأجيال الماضية، وهذا نظرا لاختلاف العقلية والأجيال”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك