تستمع الآن

‘للرجال فقط’: الرجل ينبوع العطاء ويضحي أكثر من الست

الثلاثاء - ٠٦ ديسمبر ٢٠١٦

ناقش الثنائي أكرم حسني وكريم الحميدي، في برنامجهما “للرجال فقط”، يوم الثلاثاء، على نجوم إف إم، قضية “التضحية” عند الرجال”.

وقال الثنائي أكرم وكريم، في مستهل الحلقة: “موضوعنا خلصان بشياكة وسنجد أيضا السيدات يقاوحن، أصل التضحية الرجل هو ينبوع العطاء، والرجل تجده يقول ويفعل إنه يطلع الأكل من فمه ليعطيها لأولاده، ومن كثرة تضحياتهم أصبح سلوك يومي وسلسلة من العطاءات المستمرة من أجل البيت والعائلة وخاطر قرايب المدام، إيه اللي ممكن تكون الست بتضحي فيه”.

البداية كانت مع لؤي: “بحييكم على البرنامج، وأهم نقطة في الزواج ونبني عليها كل العوامل ونبني عليها، وترجع من البيت تقول لك اقعد شوية مع الأولاد أنا تعبانة إنت مش بتتعب مثلي، ما النوع التعب الذين يرونه، وتقول دائما أنا حياتي اتغيرت بعد الزواج، في إيه مش عارف، وطول عمرها محبوسة بين 4 حيطان حتى في بيت أهلها، والرجل يضحي بخروجاته وجلوسه مع أصدقائه وما كان يفعله قبل الزواج، والآن أصبح أمامه التزاما كبيرا، وحتى لما تذهب لأصدقائك ترجع تجد قلبة الوجه وتفضل تقولك مالك وتجد الإجابة مفيش، الموضوع أصبح حاجة غريب والمفاهيم اتغيرت، ومعدل الضغط عند الرجالة أكبر من سن 30 إلى 40 سنة وماشيين بالعلاج”.

وقال أكرم خلال الحلقة، إن دراسة برازيلية لاختصاصيين بالنواحي الاجتماعية والأسرية والزوجية، كشفت أن العلاقة الزوجية الصحيحة هي تلك التي لا يكون فيها الكثير من التضحيات من أجل إسعاد الآخر.

وأضاف: “مع شديد الأسف، فإن نسبة لا تقل عن 52% من الرجال يحبون إذلال زوجاتهم، وإجبارهن على تقديم الكثير من التضحيات؛ لكي يستمر الزواج.. وجاءت هذه النسبة طبقاً لإحصائية أجرتها الدراسة على نحو ألفي رجل من جنسيات مختلفة عبر الإنترنت، وقد شملت بعض بلدان الشرق الأوسط، فهناك رجال يشعرون بالمتعة والسعادة عندما يجدون زوجاتهم على استعداد لتقديم التضحيات من أجلهم”.

أما دعاء فقالت “أتعامل مع زوجي على أنه طفل صغير، مثله مثل طفلنا، وإلا فسيصدر لي النكد، الرجل هو من يبدأ بالنكد عكس الاعتقاد الشائع بأن الستات هم السبب، نحن من نضحي وليس الرجال. الرجل يهوى أن ينكد على نفسه وعلى زوجته بالمرة. ولذلك أقول له البيت يسير بتضحية الطرفين يجب عليه أن يدرك أنني أضحي مثلما يفعل هو”.

وبدأت ريهام المكالمة بعتاب لأكرم وكريم على وجهة نظرهم التي تراها ظالمة، مضيفة “في ظل الظروف الصعبة التي نعيشها حاليا لا يوجد سيدة لا تضحي، السيدات في مصر ملقى على عاتقهن مسؤوليات كبيرة ما بين تربية الأولاد والعمل للمساهمة في الصرف على المنزل”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك