تستمع الآن

كاتب صحفي لـ”عيش صباحك”: لا علاقة بين فتح معبر رفح وتفجير الكنيسة البطرسية

الإثنين - ١٢ ديسمبر ٢٠١٦

رفض الكاتب الصحفي رامي إبراهيم، الربط بين فتح معبر رفح وتفجير الكنيسة البطرسية، مشددا على أن المعبر يتم مراقبته من جانب قوات الأمن بشكل احترافي وجيد، خلال حلوله ضيفا على مروان قدري في “عيش صباحك” على نجوم إف إم.

وقال: “ضد الربط بين التفجير وفتح معبر رفح، من يمر من المعبر يتم تفتيشه ومراجعة جواز سفره، ولذلك يكون من الصعب أن تمر تلك الكمية من المتفجرات، الأمر غير منطقي”.

وكان تفجيرا إرهابيا قد وقع داخل الكنيسة البطرسية خلال قداس يوم الأحد، مسفرا عن وفاة 24 وإصابة نحو 54 أخرون.

وتابع رامي إبراهيم “الصحف العالمية صباح اليوم أبرزت ما حدث وأعلنت جميع الدول ومجلس الأمن عن دعمهم الكامل لمصر في حربها ضد الإرهاب، في ظل عدم إعلان أي طرف عن تبنيه للحادث”.

وأرسلت العديد من الدول برقيات التعازي للدولة المصرية، كما أعلنت دولا مثل روسيا وفرنسا بشكل رسمي، استعدادها التام لمساعدة مصر بكل ما يلزم في حربها ضد الإرهاب.

وأضاف “النداء بفرض قانون الطوارئ وتعطيل الدستور وفرض المحاكمات العسكرية بمثابة استجابة لما يرغب الإرهاب في فعله، تلك هي النتائج التي يرغب في إيصالنا لها. الكل يريد سرعة تنفيذ العدالة ولكن الوقت الذي تستهلكه القضايا في النظر مطلوب حتى نتأكد من أن الجاني الحقيقي هو من تمت معاقبته ولا يتم ظلم برئ”.

وأتم رامي إبراهيم “كل دول العالم الأن تقف بجانب مصر، خاصة وأنها ذاقت مرار الإرهاب، وهو الأمر الذي يجب استغلاله لتوسيع جهود مكافحة الإرهاب على المستوى الدولي، والجهود هنا ليس المقصود بها الأمنية والعسكرية فقط، بل أيضا الثقافية والمجتمعية”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك