تستمع الآن

عيش صباحك.. مواقع التواصل الاجتماعي قد تدمر العلاقات العاطفية

الأحد - ٠٤ ديسمبر ٢٠١٦

أوضحت مجموعة من الخبراء، أن الأزواج الذين ينشرون أقل التفاصيل عن علاقاتهم العاطفية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، هم أكثر سعادة من غيرهم.

ووفقا لما نقله مروان قدري عبر “عيش صباحك” عن موقع “لايف هاك”، هناك عدة أسباب تجعل نشر تفاصيل الحياة العاطفية للزوجين عبر الإنترنت، مدمرا للعلاقة.

وجاء السبب الأول، هو أن حياتك على أرض الواقع وليس في العالم الافتراضي، حيث أن الكثير من الأزواج يهتمون أكثر بنشر ما يحدث لهما لحظة بلحظة، ويصبحون غير قادرين على الاستمتاع بتلك اللحظات التي تجمعهم

أما السبب الثاني فهو، رغبة الطرفين في إثبات أن كل شيء يسير جيدا للأخرين، وهو الأمر الذي يعكس عدم رضاء أي من الطرفين عن العلاقة، لكنه يحاول إثبات عكس ذلك.

وفيما يخص السبب الثالث، فهو يتعلق بالسماح للأخرين بالتدخل في أمورك الخاصة، وهو ما قد يفسد العلاقات العاطفية في ظل المعلومات الخاصة التي قدمتها لهم، ما قد يجعلهم يتطرقون للحديث عن حياتك.

وبالنسبة للسبب الرابع، فهو أن مواقع التواصل تضع العلاقات العاطفية تحت ضغوط، تؤثر بالسلب دون شك على الشريكين، حيث يتطلب الأمر في الكثير من الأحيان القيام بأشياء لا رغبة فيها.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك