تستمع الآن

“عيش صباحك”..تطبيق مغربي لمكافحة “تزويغ” الموظفين..هل ينجح في مصر؟

الأحد - ٠٤ ديسمبر ٢٠١٦

قررت الحكومة المغربية الاعتماد على تطبيق إلكتروني لمكافحة “تزويغ” الموظفين من أماكن عملهم، في خطوة تأتي ضمن حملة قومية لمكافحة الفساد.

ووفقا لما نقله مروان قدري عبر “عيش صباحك”، يقوم المواطن الذي يذهب للمصلحة الحكومية ولا يجد الموظف متواجد، بالدخول على التطبيق وكتابة شكوى تصل فورا إلى موقع يقوم بإبلاغ الجهات المختصة لاتخاذ الإجراء اللازم.

وقام مروان قدري بمناقشة تلك التجربة مع مستمعي نجوم إف إم، خاصة وأن مصر من البلدان التي تعتمد على الموظفين الحكوميين بشكل كبير وأغلبهم يقوم بـ”التزويغ”، على حد وصفه.

وجاء التعليق الأول من أيمن، الذي قال “التطبيق حيهنج”، بينما ترى أسماء أن الأمر قد يتحول لأداة شكاوى كيدية تضر بالموظف.

وأجرى مروان مداخلة هاتفية مع أحمد الذي يعمل مديرا لإحدى الإدارات في مصلحة حكومية، والذي أضاف “بدون شك الغالبية العظمى من الموظفين الحكوميين يفتقرون للمهنية وأحيانا للشرف رغبة في الحصول على رشوة، ولكنني ألوم المواطن أيضا الذي يتعرض لتلك المضايقات ويقابلها بسلبية ولا يقوم بالشكوى”.

وأكمل أحمد “لو وقف الجميع في وجه هذا الموظف، أتحدى أن يحصل على رشوة وأتحدى أن يعطل مصالح الموظفين، هناك الكثير من المديرين ينتظرون أن يأتيهم مواطن بشكوى للنظر فيها، ولكن للأسف المواطنين باتوا متصالحين ومتعايشين مع الأمر. لا بد من التحرك الجماعي”.

أما شيرين، فكان لها تجربة استثنائية، حيث أنها توجهت لإحدى الشركات الخاصة بمكافحة الحشرات وهي شركة كبيرة على حد قولها، وتعاقدت منهم لرش شقة والدتها المغلقة منذ وفاتها.

وأضافت شيرين “عقب أسبوعين من الرش توجهت للشقة لأجد القوارض والحشرات كما هي، لأقوم بطلب الخط الساخن الخاص بهم، وكانت المفاجأة أنه خاص بحديقة الحيوان في الجيزة. قمت بتحريك دعوى قضائية ضدهم ولكن دون جدوى في النهاية”.

وفي النهاية، طالب مروان قدري المسؤولين في الحكومة بضرورة مواجهة تلك الظاهرة التي تعد من أكبر المشاكل التي يعاني منها المواطنين في مصر.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك